ألمانيا- إخلاء سبيل جزائري متهم بالتخطيط لشن هجوم لصالح ″داعش″ | أخبار | DW | 22.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا- إخلاء سبيل جزائري متهم بالتخطيط لشن هجوم لصالح "داعش"

أخلت محكمة دوسلدورف الألمانية سبيل جزائري متهم بالتخطيط لشن هجوم في المدينة لصالح تنظيم "داعش". غير أن القضية لا تزال مرفوعة ضده. وكان الجزائري في السجن على ذمة التحقيق بعد شهادة زور من متهم رئيسي بالقضية سوري الجنسية.

Plädoyer im Prozess gegen mutmaßlichen IS-Terroristen (picture alliance/dpa/M.Skolimowska)

صورة من الأرشيف

قررت محكمة مدينة دوسلدورف الألمانية إخلاء سبيل جزائري متهم بالتخطيط لشن هجوم في المدينة لصالح تنظيم "داعش". وقال متحدث باسم المحكمة اليوم الجمعة (22 كانون الأول/ديسمبر 2017) إن الاشتباه في الجزائري حمزة سي. (29 عاماً) لم يعد ملحاً، مضيفاً أن مواصلة حبسه في السجن الاحتياطي لم يعد له مبرر. وفي المقابل، أوضح المتحدث أن القضية لا تزال سارية ضده. يذكر أن المحكمة أعلنت مؤخراً براءة أردني كان متهما في نفس القضية. ولا يزال المتهم الرئيسي السوري صالح أ. يقبع في السجن على ذمة التحقيق.

وكان صالح أ. اعترف زوراً بتورط الجزائري حمزة، إلا أنه تراجع عن اعترافاته بعد ذلك. وأفرجت المحكمة عن حمزة بعدما تبين أن إفادات الشهود لم تدعم الاشتباه ضد الجزائري، الذي دخل ألمانيا على أنه سوري. وكان حمزة دخل في إضراب عن الطعام احتجاجاً على ظروف اعتقاله.

ووفقاً لصحيفة الدعوى، كان يخطط المتهمون لتنفيذ هجوم مروع في دوسلدورف، وذلك من خلال تنفيذ عمليتين انتحاريتين في الحي التاريخي بالمدينة، وقيام إرهابيين آخرين بإطلاق النار على المواطنين الفارين من الهجمات عند أقرب محطة قطارات أنفاق.

وبحسب بيانات الادعاء العام، سافر صالح إيه. إلى فرنسا العام الماضي ليدبر لنفسه أموالاً، وسلم نفسه بعد ذلك للسلطات الفرنسية. وفي الثاني من حزيران/يونيو عام 2016 تم القبض على أفراد مشتبه في تورطهم معه في نزل للاجئين بألمانيا.

خ. س./ ح. ز. (د. ب. أ) 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان