أكرم إمام أوغلو يتولى منصب العمدة في إسطنبول | أخبار | DW | 17.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أكرم إمام أوغلو يتولى منصب العمدة في إسطنبول

بعد أسبوعين من الانتخابات البلدية المتنازع عليها في إسطنبول، تسلم مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو رسمياً شهادة فوزه في الانتخابات، واحتفل مع أنصاره أمام مبنى البلدية رغم طلب حزب العدالة والتنمية الحاكم بإعادة الانتخابات.

تلقى أكرم إمام أوغلو السياسي بحزب الشعب الجمهوري المعارض بعد ظهر الأربعاء (17 نيسان/ أبريل 2019) أوراق تعيينه عمدة لإسطنبول من قبل اللجنة الانتخابية المحلية في قصر العدالة بالمدينة. ثم توجه إمام أوغلو إلى مبنى البلدية، ليحتفل مع عشرات الآلاف من أنصار بمنصب العمدة، الذي كان بحوزة حزب العدالة والتنمية على مدى نحو 25 عاماً.

وفي بهو مجلس بلدية إسطنبول وعد إمام أوغلو بالحكم بشفافية وخدمة جميع المواطنين "وليس خدمة شخص واحد أو مجموعة واحدة أو حزب". وأعلن عمدة إسطنبول الجديد عن قيامه بمسيرة في عطلة نهاية الأسبوع لتقديم برنامجه إلى أهالي المدينة. و دعت اللجنة الانتخابية السياسي بالمعارضة اليسارية القومية إلى توضيح سريع "من أجل السلام" للاعتراضات على نتائج الانتخابات، من قبل الحزب الحاكم. وصاح إمام أوغلو أمام عشرات الآلاف من المؤيدين أمام مبنى البلدية "لقد منحني هذا الشعب شرف قيادة أجمل مدينة في العالم". وشكر جميع "حماة الديمقراطية"، الذين باتوا في ليلة الانتخابات أمام صناديق الاقتراع، ومن ذلك الحين فصاعدًا، لن يحدث أن يستولي شخص ما على ثروة المدينة" على حد تعبيره، مضيفاً "لم نتخل قط عن المبادئ الأساسية للجمهورية ومبادئ أتاتورك".

وكان حزب الشعب الجمهوري المعارض قد قال الأربعاء إنه تم الإعلان عن فوز مرشحه لمنصب رئيس بلدية إسطنبول في الانتخابات، التي أجريت قبل أكثر من أسبوعين. وقال الحزب إن أكرم إمام أوغلو حصل على الشهادة التي يحتاج إليها من مجلس انتخابات محلي، إلا أنه لم يصدر إعلان رسمي بذلك.

وطعن حزب العدالة والتنمية الحاكم في نتائج الانتخابات التي أجريت يوم 31 آذار/ مارس بسبب ما وصفه بحدوث تزوير، وطلب رسمياً إعادة الانتخابات في إسطنبول. ولم يتضح بعد متى سيعلن المجلس الانتخابي الأعلى في أنقرة قراره في هذا الشـأن. وكانت النتائج الأولية لانتخابات رئاسة بلدية اسطنبول أظهرت فوز إمام أوغلو بفارق ضئيل، متقدماً على مساعد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، رئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم.

وقدم حزب العدالة والتنمية الحاكم طلباً إلى المجلس الانتخابي الأعلى في أنقرة، بإعادة انتخابات رئاسة بلدية اسطنبول، حسبما قال نائب رئيس الحزب على احسان يافوز أمس الثلاثاء. وتتواصل عملية إعادة الفرز في دائرة واحدة متبقية في أعقاب طلب من حزب العدالة والتنمية، ولهذا لم يتم منح إمام أوغلو تفويضه حتى الآن.

ص.ش/خ.س (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان