أكراد سوريا يلغون احتفالات النوروز بعد تفجيرات الحسكة | أخبار | DW | 21.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أكراد سوريا يلغون احتفالات النوروز بعد تفجيرات الحسكة

قررت "الإدارة الذاتية" الكردية إلغاء احتفالات النوروز السبت في محافظة الحسكة دون غيرها وذلك عقب الهجوم الانتحاري الذي أودى بحياة ما لايقل عن مائة شخص بينهم أطفال ونساء ولقي إدانة قوية من قبل الأمين العام للأم المتحدة.

أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية إلغاء الاحتفالات بعيد الـ"نوروز" في محافظة الحسكة بشمال سورية، وذلك بعد مقتل و جرح أكثر من ثلاثين شخصا من الأكراد أثناء احتفالهم جماعيا بعيد "نوروز" في المحافظة إثر تفجيرات بسيارات مفخخة. ودعت الإدارة الذاتية إلى تجنب التجمعات واقتصار الاحتفالات على الأجواء العائلية. وجاء في بيان "الإدارة الذاتية" إلى إقامة احتفالات نوروز "بشكل خاص، وأن تقتصر الأفراح على أجواء عائلية بعيدة عن التجمعات الكبيرة". ويصادف عيد "نوروز"، اليوم السبت (21 مارس/آذار 2015)، ولم يشمل قرار الإلغاء إلا محافظة الحسكة، دون منطقتي عفرين وكوباني-"عين العرب"، التابعتين لـ"الإدارة الذاتية" التي يرفضها العرب السنة أبناء القبائل العربية في المنطقة هناك.

وأوضح البيان أن قرار الإلغاء، جاء "حرصاً على السلامة والأمان واحتراماً لدماء شهدائنا ودعماً لنضال ومقاومة وحدات حماية الشعب والأسايش والبيشمركة". وتشترك قوات كردية مع قوات نظام بشار الأسد في إدارة شؤون محافظة الحسكة منذ نحو ثلاثة أعوام لكن في كثير من المناطق استفردت القوى الكردية بإدارة شؤونها والتحكم بها مثل قرى مدينة القامشلي معظمها ومنطقة عامودا القريبة جدا من الحدود التركية. ويوجد "لإدارة الحكم الذاتي" كما تسمى في تلك المنطقة، برلمان وحكومة و قوات حماية أمنية وعسكرية تمول من كردستان العراق والسلطات الحكومية في سورية وجهات أخرى.

بان يدين الهجمات

في المقابل، دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مساء الجمعة التفجيرين اللذين استهدفا الأقلية الكردية في الحسكة. وجاء في بيان الأمم المتحدة أن "هذين الاعتداءين الشنيعين" إضافة إلى كل أعمال العنف ضد المدنيين في سوريا وطلب من كل أطراف النزاع "وضع حد للاستخدام العشوائي للأسلحة ضد المناطق المأهولة".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر أن 33 شخصا قتلوا وأصيب عشرات بجروح في تفجير نفذه انتحاري الجمعة خلال احتفال كردي في مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا، موضحا أن من بين القتلى خمسة أطفال و"بين الجثث عدد كبير من النساء". ورجح المرصد أن يكون الانتحاري من تنظيم "الدولة الإسلامية".

و.ب/ع.ج.م (د.ب.أ، أ.ف.ب)

إعلان