أكثر من 70 ألف شخص بلغوا قرناً من الزمان في اليابان | عالم المنوعات | DW | 17.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

أكثر من 70 ألف شخص بلغوا قرناً من الزمان في اليابان

تبهر اليابان الكثيرين لأسباب عديدة، يمكنك أن تضيف إليها الآن عدد المعمرين هناك ممن يزيد عمرهم عن مائة عام. إلا أن ما قد تراه أمراً مدهشاً تعتبره مؤسسات الدولة اليابانية مثاراً للقلق .. لماذا؟

ذكر تقرير ياباني رسمي أن أكثر من 70 ألف شخص بلغوا المائة عام لأول مرة في اليابان، مسجلين بذلك رقماً قياسياً للعام الـ49 على التوالي. وذكرت وزارة الصحة والعمل والرعاية الاجتماعية اليابانية في التقرير إن الرقم زاد بنسبة اثنين في المائة مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغ العدد 71 ألفاً و238 شخصاً.

وتشكل النساء حوالي 88 في المائة من إجمالي المعمرين الذين تخطوا عتبة قرنهم الأول، وفقاً للتقرير الذي تم نشره قبيل العطلة العامة الرسمية بمناسبة "يوم احترام المسنين".

وشهدت اليابان زيادة سريعة في عدد المعمرين ممن بلغوا مائة عام أو أكثر منذ إعلان الحكومة اليابانية عن أن 153 شخصاً تجاوزوا سن المائة في عام 1963، إلى أن تجاوز العدد عشرة آلاف معمر عام 1998، ثم وصل لـ20 ألف في عام 2012.

يذكر أن أكبر معمرة في العالم سجلتها موسوعة جينيس للأرقام القياسية هي اليابانية "كين تاناكا" البالغة من العمر 116 عاماً، والتي ولدت عام 1903 وتعيش حالياً في مدينة فوكوكا الواقعة جنوب غرب اليابان.

وتواجه اليابان عبئاً سكانياً متزايداً بسبب عقود من تسارع وتيرة الشيخوخة بين السكان وانخفاض معدلات المواليد، إذ من المتوقع أن يمثل الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً فأكثر 38 في المائة من إجمالي السكان بحلول عام 2060، وفقاً لتوقعات المعهد الوطني لبحوث السكان والأمن بمدينة طوكيو.

د.ب/ ي.أ (د ب أ)

مختارات