أكثر من 200 ألف وفاة في أمريكا اللاتينية واستنفار في جنوب إفريقيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 02.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أكثر من 200 ألف وفاة في أمريكا اللاتينية واستنفار في جنوب إفريقيا

كشفت بيانات حديثة ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى نحو 18 مليون إصابة، فيما ارتفعت الوفيات إلى نحو 686 ألف حالة، حيث سجلت الولايات المتحدة أرقاماً مرعبة لليوم الخامس على التوالي.

أوضح المعهد أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع بذلك إلى 209 آلاف و893 إصابة على الأقل في ألمانيا منذ بداية تفشي الفيروس

أوضح المعهد أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع بذلك إلى 209 آلاف و893 إصابة على الأقل في ألمانيا منذ بداية تفشي الفيروس

كشفت بيانات حديثة ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى نحو 18 مليون، فيما ارتفعت الوفيات إلى نحو 686 ألف حالة، حيث سجلت الولايات المتحدة أرقاماً مرعبة لليوم الخامس على التوالي.

أحصت الولايات المتحدة حتى مساء السبت بالتوقيت المحلي أكثر من 62 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز. وهذا هو اليوم الخامس الذي تسجل فيه الولايات المتحدة أكثر من 60 ألف إصابة، بحسب الجامعة في بالتيمور. كما تم تسجيل 1.051 حالة وفاة بسبب المرض في نفس اليوم.

مختارات

وبذلك بلغ إجمالي عدد الإصابات في الولايات المتحدة أكثر من 4.6 مليون بالإضافة إلى 154.319 وفاة، ما يجعلها الدولة الأكثر تضرراً بالمرض في العالم.  عالمياً وصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس الفتاك إلى 17 مليوناً و853 ألفاً و948 حالة، حتى الساعة 18:07 دقيقة حسب التوقيت العالمي الموحد (يو.تي.سي)، وفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء. وأظهرت البيانات أن فيروس كورونا (كوفيد-19) قد أودى بحياة 685 ألفاً و102 شخصاً.

وفي أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي أودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من مئتي ألف شخص، نحو 75 بالمئة منهم في البرازيل (93563 وفاة) والمكسيك (47472 وفاة)، حسب تعداد وضعته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية الأحد الساعة 8:30 بتوقيت غرينتش.

ومع بلوغ الحصيلة 200 ألف و212 وفاة (من أصل أربعة ملايين و919 ألفا و54 إصابة)، باتت قارة أمريكا اللاتينية والكاريبي ثاني أكثر منطقة متضررة في العالم جراء كوفيد-19، خلف أوروبا (210 آلاف و435 وفاة وثلاثة ملايين و189 ألفا و322 إصابة).  ويعتبر بعض الخبراء أنّ عدد الوفيات المعلنة رسمياً في عدد من دول المنطقة أقل من الواقع.

وفي جنوب إفريقيا حث الرئيس سيريل رامافوزا مواطنيه على مواصلة الحذر والتكيف مع الإجراءات الضرورية للحد من انتشار وباء كورونا، حيث تجاوزت الإصابات المؤكدة في البلاد 500 ألف، طبقاً لما ذكرته وكالة "بلومبورغ" للأنباء اليوم الأحد (الثاني من آب/ أغسطس 2020).

مشاهدة الفيديو 01:31

فيديو: مخاوف من من فيروس كورونا تثير توترات اجتماعية في لامبيدوزا

وفي هذا السياق قال رامافوزا في بيان تم نشره على الموقع الالكتروني للرئاسة: "يجب أن نبقي على  توخي الحذر حتى لا يكون لدينا أي حالات إصابة أخرى بفيروس كورونا في بلادنا". وتابع "إذا لم نفعل ذلك، سيكون هناك مخاطر لإعادة ظهور الإصابات مرة أخرى في تلك المناطق، حيث بدأ الفيروس الآن يستقر". وبتسجيل 503 آلاف و290 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس وأكثر من ثمانية آلاف حالة وفاة، فإن جنوب إفريقيا أكثر الدول المتضررة من الوباء في القارة.

أما في ألمانيا فقد أعلن معهد "روبرت كوخ" صباح اليوم الأحد أن مكاتب الصحة في  ألمانيا سجلت 240 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في غضون يوم واحد. وأوضح المعهد أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع بذلك إلى 209 آلاف و893 إصابة على الأقل في ألمانيا منذ بداية تفشي الفيروس.

وفي ضوء ذلك أعرب ماركوس زودر رئيس وزراء ولاية بافاريا الألمانية عن اعتقاده بأنه يتعين عدم السماح لجماهير كرة القدم بالعودة إلى المدرجات في بداية الموسم الكروي الجديد الشهر المقبل لأن  أعداد الإصابات بالفيروس آخذ في الارتفاع مجدداً. وقال زودر في تصريحات إلى صحيفة "بيلد آم سونتاغ" الألمانية اليوم الأحد: "أشك في أنه يمكننا اتخاذ قرار بشأن مزيد من التيسير للإجراءات الوقائية والاحترازية المطبقة للحد من تفشي الإصابات بفيروس كورونا في آب/ أغسطس. رغم كوني من مشجعي كرة القدم، أشكك للغاية في بدء الدوري الألماني".

ملاعب ألمانيا الخاوية جراء وباء كورونا

ملاعب ألمانيا الخاوية جراء وباء كورونا

وأوضح المسؤول الألماني: "نعم لمباريات الأشباح (المباريات بدون جماهير)، ولكنني أرى أن وجود 25 ألف مشجع في المدرجات أمر من الصعب للغاية تصوره". وتنطلق فعاليات الموسم الجديد للدوري الألماني (بوندسليغا) في 18 أيلول/ سبتمبر المقبل. وقدمت رابطة الدوري الألماني تصوراً يسمح للأندية بحضور عدد محدود من المشجعين في ملاعبها مع تعاون وثيق بين الأندية والسلطات الصحية. وينتظر التصديق على بعض المبادئ العامة، مثل عدم استخدام أماكن الوقوف في المدرجات وعدم وجود مشجعين للفريق الضيف، وعدم تناول الكحوليات لفترة معينة، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للرابطة بعد غد الثلاثاء.

ع.غ/ و.ب (د ب أ، آ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة