″أكثر من 200 ألف شخص فروا من عفرين وهم بلا مأوى″ | أخبار | DW | 19.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"أكثر من 200 ألف شخص فروا من عفرين وهم بلا مأوى"

ذكرت مصادر كردية أن ما لا يقل عن مائتي ألف شخص فروا من عفرين بعدما قامت قوات تركية وفصائل سورية موالية لها بالسيطرة عليها، فيما يعاني المدنيون من أوضاع إنسانية متدهورة وسط أنباء عن عمليات نهب واسعة النطاق.

قالت هيفي مصطفى عضو الإدارة الذاتية الكردية في مدينة عفرين السورية اليوم (الاثنين 19 مارس / آذار 2018) إن أكثر من 200 ألف شخص فروا جراء العملية العسكرية بقيادة تركيا يعيشون بلا مأوى في مناطق قريبة ويفتقرون للغذاء والماء. وأضافت أن أصحاب السيارات ينامون في سياراتهم ومن لا يملكون سيارات ينامون أسفل الأشجار مع أبنائهم.

وكانت القوات التركية دخلت عفرين مع جماعات المعارضة السورية المتحالفة معها أمس الأحد ورفعت العلم التركي في وسط المدينة معلنة السيطرة بالكامل عليها بعد حملة دامت ثمانية أسابيع لطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية. وقالت هيفي مصطفى إن المدنيين الباقين في عفرين يواجهون تهديدات من الجماعات المدعومة من تركيا.

وتقوم القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها بعمليات تمشيط الاثنين في مدينة عفرين، غداة دخولها اليها موجهة ضربة قاصمة للمقاتلين الأكراد من شأنها أن تعيد توزيع خارطة النفوذ في سوريا. وندد معارضون سوريون وأكراد الاثنين بأعمال النهب "المسيئة" و"المقيتة" التي تشهدها عفرين منذ دخول مقاتلي الفصائل السورية الذين يأخذون مواد غذائية والكترونية ودراجات نارية وحتى سيارات من شوارع المدينة والمحال.

مشاهدة الفيديو 02:04
بث مباشر الآن
02:04 دقيقة

القوات التركية تسيطر على عفرين بالكامل

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاثنين عن قيام قوات عملية "غصن الزيتون" بعمليات "تمشيط داخل أحياء مدينة عفرين في اطار سعيها لتأمين المدينة" التي تمكنت من السيطرة عليها إثر عملية عسكرية استمرت نحو شهرين. وقتل 13 مقاتلاً من الفصائل الأحد وأصيب اكثر من 25 آخرين بجروح جراء انفجار ألغام داخل المدينة، وفق المرصد. وانسحب المقاتلون الأكراد من المدينة الأحد من دون قتال، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال القيادي في الإدارة الذاتية الكردية ألدار ان انسحاب المقاتلين الأكراد كان بهدف "حماية المدنيين وتجنيبهم القصف".وتابع "تم إخلاء المدينة وخرجت القوات (الكردية) منها لسد الطريق امام أي حجة قد يحاول الاحتلال التركي إبرازها لتبرير قصفه". ولليوم الثاني على التوالي، تستمر عمليات النهب داخل عفرين، وفق ما أفاد مراسل لوكالة فرانس برس في المدينة. وتحدث المرصد السوري عن "فوضى العاصمة، وفق ما نشرت حسابات الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي الاحد.

 

ح.ز/ م.س (أ.ف.ب،  رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان