أغلبية مجلس الشيوخ تصوت لاتهام رئيسة البرازيل بالتقصير | أخبار | DW | 12.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أغلبية مجلس الشيوخ تصوت لاتهام رئيسة البرازيل بالتقصير

بعد تصويت مجلس الشيوخ البرازيلي لصالح توجيه تهمة التقصير والتلاعب بمعطيات الموازنة العامة للرئيسة ديلما روسيف، تم اليوم الخميس تعليق مهامها لحين إنتهاء المجلس من إصدار الحكم النهائي بحقها.

عُلقت مهام رئيسة البرازيل ديلما روسيف اليوم الخميس(12 أيار|/مايو 2016) مع بدء إجراء إقالتها أمام مجلس الشيوخ بتهم التلاعب بالحسابات العامة.

وصوت مجلس الشيوخ بغالبية 55 من أصل 81 عضوا لصالح توجيه التهم إلى الزعيمة اليسارية فيما عارض ذلك 22 عضوا. وسيتولى نائبها ميشال تامر السلطة خلال النهار إلى حين صدور الحكم النهائي لمجلس الشيوخ بحلول ستة أشهر.

من جهتها، ستلقي الرئيسة روسيف (68)عاما، وهي أول امرأة تنتخب رئيسة للبرازيل في عام 2010، خطابا عند مغادرتها للقصر الرئاسي ولقائها مع أنصارها، كما ذكر مكتب الإعلام في حزب العمال الذي تنتمي إليه روسيف، فيما دعا حزب العامل نوابه وأنصاره غلى التجمع أمام القصر الرئاسي صباح اليوم الخميس تحت شعار " لن نقبل بحكومة غير شرعية".

كما سيلقي نائب الرئيس ميشال تامر خطابا عند توليه مهام منصب الرئيس بحلول ظهر اليوم بتوقيت البرازيل بالمناسبة.

مواضيع ذات صلة

إعلان