أطفال الإرهاب - سجناء لدى المتمردين في أوغندا | وثائقي | DW | 19.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

أطفال الإرهاب - سجناء لدى المتمردين في أوغندا

يتعرض الأطفال في أوغندا للاختطاف على يد منظمات إرهابية مثل جيش الرب للمقاومة، أو جماعة بوكو حرام في نيجيريا، ويجبرون على القيام بعمليات قتل، ويستغلُّون جنسيا. وعادة يقضون عدة سنوات في الأدغال كرهائن لدى المتمردين الفارين من القوات الحكومية التي تلاحقهم. وكثير من هؤلاء الأطفال لا ينجون من هذا العذاب.

مشاهدة الفيديو 42:30
بث مباشر الآن
42:30 دقيقة

الأطفال الذين يتمكنون من الفرار، يعانون من صدمة شديدة، ويواجهون الرفض عادة من عائلاتهم. الفتيات يعدن بعد تعرضهن للاستغلال والاغتصاب أمهات إلى بيوتهن، ويتعرض أطفالهن للرفض من قبل عائلاتهن. المخرج يورغ بريس التقى بعض النساء، ويروي قصص هؤلاء الأطفال. من بينهم فتاتان ترويان قصة معاناتهما. إيفيلن في الحادية عشرة من عمرها، اختطفت على يد جيش الرب وهي في طريقها إلى المدرسة. في الرابعة عشر من عمرها، اتخذها زعيم جيش الرب زوجة له، وأنجبت في الأدغال ثلاث بنات. أكبرهن تبلغ اليوم ستة عشر عاما. أما فيكتوريا، فقد اختطفت هي و138 فتاة من مدرستهن في أبوكه على يد جيش الرب، وتصدر ذلك الخبر وسائل الإعلام العالمية آنذاك. عاشت فيكتوريا ثماني سنوات في الأسر. هاتان المرأتان وأطفالهما يواجهون حتى اليوم تبعات تلك التجربة المريعة.