أسوأ كلمة في ألمانيا لعام 2019 | عالم المنوعات | DW | 14.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

أسوأ كلمة في ألمانيا لعام 2019

لجنة من اللغويين الألمان يختارون أسوأ كلمة في اللغة الألمانية لعام 2019، فما هي؟ ولماذا تم اختيارها؟

لا تدخل الشتائم البحتة ضمن معايير اللجنة اللغوية المعنية باختيار أسوأ كلمة كل عام

لا تدخل الشتائم البحتة ضمن معايير اللجنة اللغوية المعنية باختيار "أسوأ كلمة" كل عام

اختارت لجنة من اللغويين الألمان كلمة "Klimahysterie" (هيستريا المناخ) كأسوأ كلمة مستخدمة في ألمانيا عام 2019.

وقالت المتحدثة باسم لجنة التحكيم، العالمة اللغوية نينا يانيش، إن هذه العبارة تشوه مساعي حماية المناخ، وتقلل من شأن نقاشات مهمة في هذه القضية، مضيفة: "الكلمة تعتبر بوجه عام الاهتمام المتزايد بحماية المناخ نوعاً من الهوس الجماعي".

وذكرت يانيش أن العبارة استخدمها عدد من ممثلي الأوساط السياسية والاقتصادية والإعلامية، من بينهم السياسي في حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، ألكسندر غاولاند، خلال خطاب له في حزيران/ يونيو الماضي، حينما قال: "حزب البديل من أجل ألمانيا لن يشارك في هستيريا المناخ للأحزاب الأخرى".

وذكرت العالمة اللغوية أنه بالنظر إلى النتائج العلمية المتعلقة بتغير المناخ، فإن العبارة مضللة، وتؤيد بشكل غير مسؤول الاتجاهات المعادية للعلم.

يُجرى اختيار أسوأ كلمة للعام في ألمانيا منذ عام 1991، وتسعى المبادرة إلى زيادة الوعي حول الاستخدام غير الملائم للغة الألمانية من خلال تسليط الضوء على الكلمات التي تنتهك كرامة الإنسان أو الديمقراطية، أو التي تميز ضد فئات مجتمعية أو تنطوي على مقاصد مضللة. ولا تدخل الشتائم البحتة ضمن اختيارات اللجنة.

م.ش/ ي.أ (د ب أ)

مختارات