أزمة ديبلوماسية بين بغداد والجزائر..مبعثها ملعب كرة قدم | أخبار | DW | 10.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أزمة ديبلوماسية بين بغداد والجزائر..مبعثها ملعب كرة قدم

أعلنت وزارة الخارجية العراقية أنها استدعت السفير الجزائري لدى بغداد، على خلفية انسحاب فريق عراقي من مباراة لكرة القدم إثر إقدام مشجعين جزائريين على إطلاق هتافات تمجد الرئيس الأسبق صدام حسين.

Fußball Sudan Ausschreitungen Fans Ägypten vs Algerien (Getty Images/AFP/A. Shazly)

صورة من الأرشيف

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد محجوب في بيان عن "استياء العراق حكومةً وشعبا" إثر محاولة "تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد" الذي سقط عام 2003 بعيد اجتياح أميركي للبلاد.

 وتوقفت مباراة القوة الجوية العراقي واتحاد العاصمة الجزائري في الدقيقة 75 بعد انسحاب الفريق العراقي الذي كان متأخرا بهدفين، إثر هتاف الجماهير من مدرجات ملعب عمر حمادي في الجزائر "الله أكبر، صدام حسين" وأخرى مسيئة للشيعة، بحسب فيديوهات من المدرجات انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

 بدوره، هدد الاتحاد العراقي لكرة القدم بانسحاب فرقه من بطولات الاتحاد العربي لكرة القدم، معربا عن رفضه "الهتافات العنصرية والطائفية التي تفرق ولا تجمع".

 ونقل بيان عن رئيس الاتحاد العراقي قوله "في حال عدم اتخاذ الاتحاد العربي قرارا منصفا يعيد للكرة العراقية وجودها واحترامها فإن (...) الفرق العراقية ستنسحب من المشاركة في بطولات الاتحاد".

 في المقابل، اتهم مدرب فريق القوة الجوية العراقي باسم قاسم اتحاد العاصمة الجزائري وجمهوره بالتصرف بأفكار بعيدة عن الرياضة والروح الرياضية.

 وقال قاسم في لقاء مصور مع أفراد من البعثة الإعلامية التي رافقت الفريق في رحلته إلى الجزائر "كنّا نخوض المباراة بروح رياضية بعيدة عن التشنج لكنهم تعمدوا الإساءة لنا".

 وأضاف "هذا لن نقبل به. لن نقبل أن يسيء الجمهور الى بلدنا ويشتمنا. هذا جمهور يحمل افكارا متخلفة ومتطرفة، وبالتالي لماذا نلعب كرة قدم في ظل وجود جمهور طائفي؟".

ح.ز/ م.س (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة