أرسنال على وشك إنهاء فصل صانع ألعابه أوزيل | عالم الرياضة | DW | 17.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أرسنال على وشك إنهاء فصل صانع ألعابه أوزيل

تلوح نهاية العلاقة بين الدولي الألماني أوزيل وناديه الإنجليزي أرسنال في الأفق، حيث من الممكن أن يغير الأجواء خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة. والوجهة ستكون هي الدوري الإيطالي، حسبما أفادت تقارير صحفية إنجليزية.

يبدو أن أيام صانع الألعاب الألماني مسعود أوزيل (29 عاماً) أصبحت معدودة في عاصمة الضباب لندن. فبعدما صرح المدير الفني لفريق أرسنال أنه لا يستبعد انتقال الدولي الألماني خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة، ذكرت صحيفة "ميرور" الإنجليزية أن إدارة أرسنال تبحث عن نادٍ لشراء عقد أوزيل.

وبذلك يكون مسؤولو النادي الإنجليزي قد فقدوا الأمل في بقاء المهاجم الألماني، بعدما فشل أرسنال على مدى عدة أشهر في التوصل إلى اتفاق مع أوزيل لتمديد عقده الذي سينتهي في الصيف القادم. وكشفت صحيفة "صن" أن أوزيل يرغب في الحصول على راتب يقدر بـ 330 ألف جنية أسترليني أسبوعيا، وهو ما رفضته إدارة أرسنال فيما ذكرت "ميرور" أن فريق إنتر ميلان الإيطالي مهتم بالاستفادة من خدمات المهاجم الألماني.

أوزيل في مواجهة الانتقادات

ويتعرض أوزيل، الذي انتقل إلى صفوف نادي أرسنال عام 2013 قادما من ريال مدريد، لانتقادات لاذعة من طرف مشجعي "المدفعجية" بسبب تذبذب مستواه الفني. ومنذ هزيمة فريقه أرسنال أمام فريق واتفورد (1ـ2) زادت حدة هذه الانتقادات إلى درجة أن بعض متتبعي الصفحة الرسمية لنادي أرسنال على موقع تويتر، استغل تهنئة النادي لأوزيل بمناسبة عيد ميلاده ( التاسع والعشرين) لانتقاده والسخرية منه.

وسخر أحد المعلقين من الصورة التي نشرها النادي، والتي يظهر من خلالها أوزيل وهو يجري متسائلا: "لماذا يجري في الصورة؟"، قبل أن يضيف "أليس من المفروض أن يتمشى على مهل وهو يضع يديه على خصره؟" في إشارة إلى تهاونه في الدفاع عن قميص فريقه، فيما علق معلق آخر مخاطبا إدارة نادي أرسنال بالقول: "كهدية بمناسبة عيد ميلاده، حاولوا إنهاء عقده".

مختارات