أردوغان يهدد بسحب ملف انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي | أخبار | DW | 02.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أردوغان يهدد بسحب ملف انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاتحاد الأوربي قائلا إن بلاده ستغلق ملف انضمامها للأسرة الأوروبية ما لم يفتح الاتحاد فصولا جديدة أمامها. كلام أردوغان جاء في وقت بلغت فيه العلاقات التركية الأوروبية تدهورا شديدا.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء (الثاني من أيار/ مايو 2017) إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يفتح فصولا جديدة لعملية انضمام تركيا له وإلا فإن أنقرة ليس لديها ما تناقشه معه وستقول له "وداعا". وأضاف أردوغان في خطاب ألقاه بعد عودته لعضوية الحزب الحاكم: "ليس أمامكم من خيار سوى فتح الفصول التي لم تفتحوها بعد" مضيفا "إذا فتحتم (الفصول)، فهو أمر جيد جدا، أما في الحالة المعاكسة فوداعا".

وتدهورت العلاقات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي، المتوترة أساسا منذ محاولة الانقلاب في منتصف تموز/يوليو، خلال حملة الاستفتاء حول توسيع صلاحيات الرئيس التركي، والذي نظم في 16 نيسان/ابريل بسبب إلغاء تجمعات مؤيدة للرئيس التركي في أوروبا.

وخاطب أردوغان المسؤولين الأوروبيين بالقول: "أولا، عليكم معالجة هذه الفصول، عليكم الوفاء بوعودكم. وبعد ذلك سنجلس إلى الطاولة. في الحالة المعاكسة لن يعود هناك أي شيء نبحثه معكم".وجاءت تعليقات الرئيس التركي بعد تصريح مفوض شؤون التوسعة بالاتحاد الأوروبي يوهانس هان لرويترز أن تركيا تحت قيادة أردوغان أدارت ظهرها لمسعى الانضمام للتكتل.

ومنذ بدء مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي رسميا عام 2005، تم فتح 16 فصلا فقط من أصل 35 كان آخرها في حزيران/يونيو 2016 ويتعلق بمسائل مالية وأخرى تتعلق بالموازنة. كما أن عملية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي تراوح مكانها منذ عدة سنوات، ومن غير المرجح تحقيق تقدم فيها كما يبدو.

ويشار إلى أن الرئيس التركي تطرق عدة مرات إلى احتمال تنظيم استفتاء شعبي لاتخاذ قرار حول مواصلة عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي أم لا.

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان