أردوغان ينتقد مطالبة بولتون بحماية المقاتلين الأكراد | أخبار | DW | 08.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أردوغان ينتقد مطالبة بولتون بحماية المقاتلين الأكراد

رفض الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشدة الموقف الأميركي الداعي إلى ضمان حماية القوات الكردية المسلحة في شمال سوريا لدى انسحاب القوات الأميركية، وتزامن كلامه مع وجود مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في أنقرة.

مشاهدة الفيديو 26:00

مسائية DW: هل فشلت محادثات بولتون في تركيا؟

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء (الثامن من كانون الثاني/ يناير 2019) بشدة مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بسبب مطالبته تركيا بعدم التعرض للمقاتلين الأكراد في سوريا، متهما إياه بـ"تعقيد" خطة الرئيس دونالد ترامب لسحب القوات الأمريكية.

وقال أرودغان إن بولتون، الذي اجتمع مع مسؤولين أتراك في أنقرة وغادر دون عقد محادثات كانت متوقعة مع الرئيس التركي، "ارتكب خطأ فادحا" بتحديد الشروط المتعلقة بدور الجيش التركي بعد الانسحاب الأمريكي.

وقبل وصوله إلى تركيا قال بولتون إن تركيا ينبغي أن تنسق العمل العسكري مع الولايات المتحدة وإن الانسحاب الأمريكي لن يحدث حتى تضمن تركيا سلامة المقاتلين الأكراد. لكن أردوغان قال إن تركيا ستتصدى لوحدات حماية الشعب الكردية مثلما تتصدى لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وأضاف أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية في البرلمان "إذا كانوا إرهابيين فسوف نفعل كل ما يلزم بغض النظر عن المكان الذي أتوا منه".

وأضاف أردوغان "بولتون ارتكب خطأ فادحا وأي شخص سيفكر بنفس الطريقة يرتكب خطأ أيضا. من المستحيل أن نتفاوض على هذه النقطة". وقال أردوغان إن تركيا توصلت لتفاهم مع ترامب بشأن خطط الانسحاب لكن "أصواتا مختلفة بدأت تصدر من قطاعات مختلفة في الإدارة".

Türkei Ankara John Bolton, Sicherheitsberater von US-Präsident Trump mit Ibrahim Kalin (picture-alliance/Anadolu Agency/S. Sagirkaya)

مستشار الرئاسة التركية يستقبل مستشار الأمن القومي الأمريكي في أنقرة

مطلب تركي أخر

وفي السياق، أعلنت تركيا أنها تتوقع من الولايات المتحدة أن تسترد الأسلحة التي سلمتها إلى المقاتلين الأكراد في سوريا. وقال إبراهيم كالين، المتحدث باسم أردوغان في مؤتمره صحافي بعد لقائه بولتون "ما نتوقعه، هو استرداد كل الأسلحة التي تم تسليمها". وأضاف كالين "لقد قالوا لنا إنهم يعملون على ذلك، لكن التفاصيل ستتضح أكثر في الأيام المقبلة"، مشيرا إلى أنه ليس هناك بالنسبة لتركيا "أي بديل مقبول" عن استرداد هذه الأسلحة.

وكان ترامب أعلن قبيل عيد الميلاد نيته سحب القوات الأميركية المنتشرة في سوريا والتي يقدر عديدها بنحو ألفي جندي. وأثار هذا القرار مخاوف حلفاء واشنطن وقوات سوريا الديموقراطية التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية.

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 02:57

الأكراد في الشمال السوري: ورقة رابحة للجميع إلا للأكراد أنفسهم؟ قراءات من تل أبيب، وواشنطن وأنقرة

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة