أردوغان يلوح بـ″قطيعة دبلوماسية″ مع إسرائيل بسبب القدس | أخبار | DW | 05.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أردوغان يلوح بـ"قطيعة دبلوماسية" مع إسرائيل بسبب القدس

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن تركيا قد تصل لحد قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل إذا اعترفت الولايات المتحدة رسميا بالقدس عاصمة لها في خطوة وصفها بأنها "خط أحمر" بالنسبة للمسلمين.

حذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الثلاثاء (الخامس من ديسمبر/ كانون الأول 2017) بأن حال اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، فقد يؤدي ذلك إلى قطيعة في العلاقات بين أنقرة والدولة العبرية. وأعلن إردوغان "سنواصل هذا الكفاح بتصميم حتى النهاية، وقد يصل الأمر إلى حد قطع علاقاتنا الدبلوماسية مع إسرائيل"، مشددا على أن وضع القدس "خط أحمر للمسلمين".

في غضون ذلك، أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم الثلاثاء بأن المؤسسة الأمنية تستعد لاحتمال اندلاع احتجاجات فلسطينية عنيفة، وخاصة في القدس، في أعقاب تواتر الأنباء بشأن احتمال اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل أو إعلان نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وأصدرت الإدارة الأمريكية توجيهات لقنصلياتها وسفاراتها بدول الشرق الأوسط برفع مستوى التأهب تحسبا لوقوع احتجاجات ضد المؤسسات الأمريكية. وذكرت الصحيفة أن اجتماعات عقدت بين مسؤولي الشرطة والأمن الداخلي والقيادة المركزية خلال الأيام القليلة الماضية لتقييم الوضع والاستعداد "لموجة من أعمال الشغب والهجمات الإرهابية"، التي قد تكون مشابهة لتلك التي وقعت بعد قرار تركيب أجهزة كشف المعادن في الحرم القدسي في تموز/ يوليو الماضي.

ع.ش/ ح.ز (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات