أردوغان يقاطع السفير الأميركي والبنتاغون يؤكد استمرار التعاون | أخبار | DW | 10.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أردوغان يقاطع السفير الأميركي والبنتاغون يؤكد استمرار التعاون

في تطور جديد في الخلاف الدبلوماسي القائم بين واشنطن وأنقرة، قال أردوغان إن بلاده لم تعد تعترف بالسفير جون باس ممثلا لأمريكا في تركيا. وبالرغم من هذا التصعيد إلا أن البنتاغون أكد أن الخلاف لم يؤثر على التعاون العسكري.

اعلن البنتاغون الثلاثاء (10 تشرين الأول/أكتوبر 2017) ان تداعيات الخلاف الدبلوماسي بين واشنطن وأنقرة لم تنسحب حتى الآن على حلف شمال الأطلسي أو على التعاون العسكري بين الولايات المتحدة وتركيا. وتعتمد الولايات المتحدة بشكل كبير على قاعدة انجرليك في جنوب تركيا لشن غاراتها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق. وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روب مانينغ إن "قاعدة انجرليك الجوية التركية تستمر في تأدية دورها الهام في دعم جهود حلف شمال الأطلسي والتحالف".

واندلعت المواجهة الدبلوماسية بين البلدين الأسبوع الماضي بعدما أوقفت السلطات التركية موظفا تركيا يعمل في القنصلية الأميركية في إسطنبول للاشتباه بارتباطه بمحاولة الانقلاب العام الفائت. واليوم قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا لم تعد تعترف بالسفير الأمريكي في أنقرة، مشددا من لهجة خطابه في خضم التوتر المتصاعد مع الولايات المتحدة. وأوضح أردوغان "لا نعترف به كممثل للولايات المتحدة في تركيا، وأقول هذا بشكل واضح تماما"، في إشارة إلى جون باس، السفير الأمريكي في تركيا، والذى سيتولى قريبا منصبا جديدا في أفغانستان.

وتابع أردوغان "لم نبدأ هذه المشكلة"، وألقى باللائمة في هذه الأزمة بشكل مباشر على الولايات المتحدة، مؤكدا أنه إذا كان قرار وقف خدمات التأشيرات قد تم اتخاذه على المستويات العليا في واشنطن فإن أنقرة ليس لديها ما تناقشه مع الولايات المتحدة. وألمح أردوغان، الذي يزور صربيا إلى أن "عملاء" اخترقوا القنصلية الأمريكية في إسطنبول في إشارة واضحة إلى موظف بالقنصلية الأمريكية اعتقل مؤخرا، قائلا إن "كل هذا يظهر لنا أن شيئا ما يجري في القنصلية في إسطنبول".

وبدأ الخلاف بين البلدين الأسبوع الماضي حين أوقفت السلطات التركية موظفا تركيا في القنصلية الأميركية للاشتباه بارتباطه بمحاولة الانقلاب العام الفائت. وردت واشنطن بتعليق خدمات منح التاشيرات لغير المهاجرين في ممثلياتها في تركيا، ما دفع تركيا للرد بالمثل.

وقال أردوغان إن توقيف الموظف التركي استند إلى أدلة عثرت عليها الشرطة، وأضاف اردوغان "ينبغي على الولايات المتحدة أن تنظر في شيء واحد: كيف تسلل هؤلاء العملاء للقنصلية؟". ورفضت السفارة الاميركية الاتهامات ضد الموظف في قنصليتها معتبرة أن "لا أساس لها".

ورغم أن جون باس سيغادر تركيا خلال الأيام القليلة المقبلة، فانه من غير المسبوق في تاريخ العلاقات الأميركية التركية أن تعلن أنقرة أنها لم تعد تعترف بسفير واشنطن لديها.

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان