أردوغان يصعد لهجته مع السعودية بخصوص اختفاء خاشقجي | أخبار | DW | 08.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أردوغان يصعد لهجته مع السعودية بخصوص اختفاء خاشقجي

في لهجة بدت جديدة له في ملف خاشقجي، تحدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السلطات السعودية أن تثبت أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي غادر مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول. الرياض تمسكت بروايتها كما نفت طرد السفير التركي لديها.

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين (الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر 2018) السلطات السعودية بـ "إثبات" مغادرة الصحافي السعودي المفقود جمال خاشقجي مقر قنصليتها في إسطنبول، بعد تداول معلومات تفيد بقتله داخلها على أيدي عناصر أمنيين سعوديين.

وقال أردوغان خلال زيارته إلى بودابست ردا على سؤال حول الصحافي السعودي "لا يمكن للمسؤولين عن القنصلية التملص عبر القول بأنه غادر القنصلية، على السلطات المسؤولة أن تثبت ذلك". وأضاف "إذا كان غادر بالفعل عليكم أن تثبتوا ذلك بالصور".

وتابع الرئيس التركي "يجري حاليا درس التنقلات من وإلى المطار. هناك أشخاص قدموا من السعودية. إن النيابة العامة تقوم بدرس هذه المسألة". وختم أروغان قائلا "من واجبنا السياسي والإنساني متابعة هذه المسألة".

في غضون ذلك ذكرت محطة "إن تي في" أن السلطات التركية طلبت تفتيش القنصلية السعودية في إسطنبول بعد أقل من أسبوع على اختفاء خاشقجي. وقال مصدر في الخارجية التركية، طلب عدم كشف هويته، أن السفير السعودي استدعي مجددا إلى الوزارة و"تبلّغ بأننا نتوقع تعاونه التام في إطار التحقيق". وكانت السلطات التركية استدعت السفير السعودي الأربعاء على خلفية هذه القضية.

في غضون ذلك نفت السعودية طرد السفير التركي لديها على  خلفية اختفاء خاشقجي. وقالت الخارجية السعودية في بيان إن ما نشر حول طرد السفير التركي من المملكة على خلفية اختفاء جمال خاشقجي "لا أساس له من الصحة جملة وتفصيلا".

وهي تؤكد أن الصحافي غادر مقر القنصلية بعد أن أنهى معاملاته.

أ.ح/هـ.د (أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة