أردوغان يتوعد حفتر بـ″تلقينه درسا″ إذا استأنف هجماته في ليبيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 14.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أردوغان يتوعد حفتر بـ"تلقينه درسا" إذا استأنف هجماته في ليبيا

قال الرئيس التركي إن بلاده لن تتوانى عن "تلقين" خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) "درسا" إذا واصل هجماته على الحكومة الليبية المعترف بها دوليا. ورد أردوغان على من يسألون عن سبب وجود تركيا في ليبيا.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)

يقول أردوغان عن التدخل التركي في ليبيا: لم تتدخل تركيا لكان الانقلابي حفتر سيستولي على كامل البلاد".

شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء (14 يناير/ كانون الثاني 2020) هجوما على المشير خليفة حفتر قائد ما يسمى بـ"الجيش الوطني الليبي"، وذلك غداة رفض الأخير التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار في البلاد بعد محادثات قادتها روسيا وتركيا في موسكو يوم أمس.

وقال أردوغان اليوم :" حفتر وافق بالبداية (على اتفاق الهدنة) ثم فر هاربا من موسكو"، واعتبر في المقابل أن حكومة الوفاق الوطني، التي تدعمها أنقرة، ومقرها طرابلس، "تبنت موقفا بناء وتصالحيا" خلال المحادثات.

وهدد أردوغان "بتلقين درس" لخليفة حفتر إذا استأنف هجماته ضد حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، وقال الثلاثاء في خطاب أمام نواب حزبه "لن نتردد أبدا في تلقين الانقلابي حفتر الدرس الذي يستحقه إذا واصل هجماته ضد الإدارة المشروعة وضد أشقائنا في ليبيا".

وأكد الرئيس التركي أنه سيواصل مشاركته في مؤتمر السلام في ليبيا المقرر عقده الأحد في برلين. وقال الرئيس التركي "سنناقش هذه القضية الأحد في مؤتمر برلين الذي ستشارك فيه إلى جانب تركيا، ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا وإيطاليا ومصر والجزائر والإمارات العربية المتحدة".

من جهة أخرى، قال أردوغان إن حفتر كان سيسيطر على كل الأراضي الليبية لولا تدخل تركيا التي بدأت نشر عسكريين لدعم حكومة الوفاق الوطني مستفيدة من اتفاق وقعه الطرفان في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وقال أردوغان:"الذين يسألون عن سبب وجود تركيا في ليبيا، يجهلون السياسة والتاريخ، فلو لم تتدخل تركيا لكان الانقلابي حفتر سيستولي على كامل البلاد". وأضاف :"لا يمكننا البقاء مكتوفي الأيدي حيال ما يحدث في ليبيا، والذين يلطخون ليبيا بالدم والنار، يظهرون في الوقت نفسه حقدهم تجاه تركيا".

مشاهدة الفيديو 01:59

انتقادات دولية لمطامع تركيا

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف صرح في وقت سابق اليوم الثلاثاء بأن محادثات موسكو "لم تصل إلى نتيجة نهائية"، ولكنه قال إن روسيا وتركيا تعتزمان مواصلة المساعي في هذا الاتجاه.

ص.ش/ح.ز (أ ف ب، د ب أ، رويترز)