أردوغان: تركيا لن تقبل أبدا الاتهامات بإبادة الأرمن | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 04.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أردوغان: تركيا لن تقبل أبدا الاتهامات بإبادة الأرمن

في تصريحات جديدة، أكد الرئيس التركي أردوغان أن بلاده "لن تقبل أبدا" ما وصفها بالاتهامات بخصوص إبادة الأرمن، وأعرب عن خيبة أمله من المستشارة ميركل على خلفية تصويت البرلمان الألماني على "الإبادة الجماعية" بحق الأرمن.

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت (الرابع من حزيران/ يونيو 2016) أن الاتهامات بخصوص إبادة الأرمن في فترة الحكم العثماني تمثل "ابتزازا" وأن بلاده "لن تقبلها أبدا". وقال في خطاب عبر التلفزيون "الموضوع في هذه الحالة ليس الأرمن (..) المسألة الأرمنية يتم استخدامها في كل مكان كوسيلة لممارسة الابتزاز ضد تركيا".

وكان أردوغان قد قال في وقت سابق إنه "لا قيمة" لاعتراف البرلمان الألماني بتعرض الأرمن لإبادة في 1915 ولن يغير شيئا في الموقف التركي. وأضاف أن "القرار الذي اتخذه البرلمان الألماني ليس له أي قيمة على الإطلاق. وأكد "موقفنا حول ما حدث في 1915 معروف، ومثل هذا القرار لن يغير موقفنا، ولكنهم لم يأخذوا في الاعتبار أنهم قد يخسرون صديقا مثل تركيا".

وانتقد الرئيس التركي بشدة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بسبب فشلها في وقف تصويت يصف مقتل الأرمن عام 1915 بأنه إبادة جماعية، ولم يستبعد العقوبات وذلك في تصريحات نشرت اليوم السبت. وقال أردوغان إنه لم يفهم السبب الذي جعل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تفشل في الضغط على حزبها للتصويت ضد القرار، زاعما أنها تعهدت ببذل ما بوسعها لمنعه.

وأضاف أردوغان "الآن أتساءل: كيف سيكون الزعماء الألمان قادرين بعد هذا القرار على مواجهتي أنا ورئيس وزرائنا بشكل شخصي". بيد أنه امتنع عن تحديد طبيعة الإجراءات التي ستنفذها تركيا ردا على ذلك لكنه لم يستبعد أي شيء، قائلا إن الحكومة مازالت تنظر في تقييمات. واستدعت أنقرة بالفعل سفيرها لدى برلين.

ويؤكد الأرمن أن 1,5 مليون أرمني قتلوا بشكل منظم قبيل انهيار السلطنة العثمانية، فيما تقول تركيا إن هؤلاء القتلى سقطوا خلال حرب أهلية ترافقت مع مجاعة وأدت إلى مقتل ما بين 300 ألف و500 ألف أرمني، فضلا عن عدد مماثل من الأتراك حين كانت القوات العثمانية وروسيا تتنازعان السيطرة على الأناضول.

ويشار إلى أن أكثر من 20 دولة بينها فرنسا وروسيا والفاتيكان قد اعترفت بإبادة الأرمن.

ع.أ.ج/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة