أديل تلغي آخر حفلين في جولتها بسبب تضرر أحبالها الصوتية | عالم المنوعات | DW | 01.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

أديل تلغي آخر حفلين في جولتها بسبب تضرر أحبالها الصوتية

ألغت المغنية البريطانية أديل آخر حفلين ضمن جولتها العالمية بعد أن كانا مقررين مطلع الأسبوع في استاد ويمبلي بلندن وذلك بسبب تضرر أحبالها الصوتية.

قالت المغنية البريطانية أديل (29 عاماً) إنها ذهبت إلى طبيب للحنجرة ليل أمس الجمعة (30 حزيران/ يونيو 2017) ونصحها بأن لا تغني بسبب تضرر حبالها الصوتية.  وكانت المغنية قد قدمت حفلين بالفعل أمام حشود في ويمبلي. لكنها قالت إن صوتها كان يعاني. وأضافت عبر حسابها على موقع تويتر "إذا قلت إن قلبي مفطور (على تأجيل الحفلين) ففي هذا تهوين".

وأديل من أكثر الفنانين مبيعاً في العالم وكانت تتوق كثيرا للغناء لدرجة أنها فكرت في الاكتفاء بتحريك شفتيها في الحفلات، إلا أنها عادت وقالت: "لم أفعل ذلك قط ومن المستحيل أن أفعل ذلك بكم. لن أكون أنا على المسرح". وأشارت إلى أنه يمكن للجمهور استرجاع ثمن التذاكر إذا لم تحدد مواعيد أخرى للحفلين.

واضطرت أديل، الفائزة بجوائز غرامي، إلى إلغاء حفلات من قبل بسبب مشكلات في حلقها بعد خضوعها لجراحة في الأحبال الصوتية عام 2011.

ز.أ.ب/ ي.أ (رويترز)

مختارات

إعلان