أحمدي نجاد يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة | أخبار | DW | 12.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أحمدي نجاد يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة

سجل الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد اسمه لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر القادم، وذلك رغم إعلانه سابقا أنه لا ينوي الترشح، حسبما ذكرت وسائل إعلامية إيرانية. فما هو الهدف من تسجيل نجاد اسمه لخوض الانتخابات؟

في خطوة مفاجئة، يعلن الرئيس الإيراني السابق المحافظ محمود أحمدي نجاد ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية في 19 أيار/مايو المقبل "من أجل دعم ترشيح" نائبه السابق حميد بقائي. وكان أحمدي نجاد أعلن في أيلول/سبتمبر 2016 عدم ترشحه للانتخابات بعدما نصحه المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي بذلك. واعتبر المرشد آنذاك أنه يجب تجنب "استقطاب مسيء" في البلاد. وأعلن أحمدي نجاد فور تسجيل طلب ترشيحه أن "المرشد الأعلى نصحني بعدم المشاركة في الانتخابات وقبلت ذلك (...) أنا ملتزم بوعدي. إن تسجيل ترشيحي يهدف فقط إلى دعم ترشيح شقيقي حميد بقائي". وتولى أحمدي نجاد الرئاسة من 2005 إلى 2013. وفي حزيران/يونيو 2015.

وكان بقائي قد أُوقف ثم أمضى سبعة أشهر في السجن حتى أخلي سبيله. ولم تعرف أبدا أسباب سجنه.

وقد بدأت الثلاثاء عمليات تسجيل المرشحين وتستمر حتى السبت. ويحق لجميع الإيرانيين الترشح، لكن مجلس صيانة الدستور الذي يشرف عليه رجال دين محافظون، يفترض أن يوافق على لائحة المرشحين الذين سيتسجلون حتى 27 نيسان/أبريل.

ويعتزم الرئيس المعتدل حسن روحاني الذي انتخب في 2013 بدعم من المعتدلين والإصلاحيين، الترشح لولاية ثانية مدتها أربع سنوات، كما يقول المقربون منه.

ولدى معسكر المحافظين، تأسست مجموعة جديدة سميت "الجبهة الشعبية لقوى الثورة الإسلامية" في كانون الأول/ديسمبر، لتوحيد كل مجموعات هذا التيار وشخصياته، تمهيدا لتقديم مرشح واحد. وقد اختارت هذه المجموعة لائحة قصيرة تضم خمس شخصيات قبل أن تختار مرشحها النهائي.

ع.ش/و.ب (د ب أ، أ ف ب) 

مختارات

إعلان