أحدها في مسجد.. سلسلة تفجيرات تضرب كابول ومزار الشريف | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 25.05.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أحدها في مسجد.. سلسلة تفجيرات تضرب كابول ومزار الشريف

جرى وضع متفجرات داخل منبر مسجد "حضرة زكريا" في كابول، يقول مسؤول بطالبان رفض أن يذكر اسمه. بينما تم زرع عبوات ناسفة داخل ثلاث حافلات ركاب بمزار الشريف "استهدفت أفرادا من الشيعة" فقتلت أيضا نساء وأطفالا.

صورة من الأرشيف لمسجد شيعي في كابول وقعت به عملية انتحارية

صورة من الأرشيف لمسجد شيعي في كابول وقعت به عملية انتحارية

سقط عشرات الأشخاص بين قتيل وجريح في سلسلة انفجارات استهدفت مدنيين في العاصمة الأفغانية، كابول، وولاية بلخ الواقعة شمالي البلاد، حسبما أعلن مسؤولون اليوم الأربعاء (25 مايو/ أيار 2022).

مختارات

وقال متحدث باسم الشرطة يدعى خالد زادران إن انفجارا استهدف المصلين داخل مسجد "حضرة زكريا" في كابول. وتم نقل 22 مصابا على الأقل إلى مستشفى تديره منظمة إيطالية غير حكومية للطوارئ. وأضافت المنظمة أن خمسة أشخاص لفظوا أنفاسهم الأخيرة لدى وصولهم.

وقال مستشفى الطوارئ على تويتر إنه استقبل خمس جثث وأكثر من عشرة مصابين جراء الانفجار.

وقال مسؤول بطالبان تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته كونه غير مصرح له بالتحدث إلى وسائل الإعلام إن متفجرات وضعت داخل منبر المسجد وإن عدد القتلى 11 على الأقل.

هجمات استهدفت شيعة في مزار الشريف

وقال محمد آصف وزيري، المتحدث باسم الشرطة في ولاية بلخ في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون في ثلاثة انفجارات متتالية بمدينة مزار شريف.

وأضافت الشرطة أنه تم تنفيذ الهجوم بزرع عبوات ناسفة داخل ثلاث حافلات ركاب صغيرة بالمنطقتين 5 و 10 بالمدينة. وذكر مصدر بالمستشفى أن: "جميع الضحايا مدنيون، ومن بينهم نساء وأطفال. ما زلنا ننقل مصابين إلى المستشفى ونحاول إنقاذ حياتهم".

وقال وزيري لوكالة رويترز إن الهجمات استهدفت أفرادا من الشيعة الذين يمثلون أقلية في أفغانستان.

ولم تعلن أي مجموعة بعد مسؤوليتها عن التفجيرات الأربعة التي وقعت الأربعاء.

وتراجع عدد الهجمات في أنحاء البلاد منذ سيطرت طالبان على السلطة في أغسطس/ آب الماضي، لكن العنف المتزايد في الأشهر الأخيرة خلق تحديات أمنية لطالبان مع انسحاب القوات الأجنبية.

وقتل عشرات المدنيين خلال رمضان في هجمات نفذت بمعظمها على أساس طائفي وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عن عدة هجمات استهدفت في كثير من الأحيان الأقلية الشيعية.

ص.ش/أ.ح (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

أقلية الهزارة الشيعية قلقة من سيطرة طالبان على أفغانستان

مواضيع ذات صلة