أثينا تواصل اتصالاتها المكثفة بالدائنين عشية قمة حاسمة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 21.06.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أثينا تواصل اتصالاتها المكثفة بالدائنين عشية قمة حاسمة

أبدى قادة أوروبيون تفاؤلهم بشأن المحادثات مع اليونان، التي يقوم رئيس حكومتها باتصالات مكثفة قبيل قمة أوروبية استثنائية ينتظر أن تكون حاسمة بشأن مستقبل ديون اليونان.

ذكر مكتب رئيس الحكومة اليونانية ألكسيس تسيبراس في أثينا أنه أجرى محادثات هاتفية اليوم الأحد (21 يونيو/حزيران) مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند ورئيس المفوضية الأوروبية يان-كلود يونكر. وهناك معلومات متباينة حول محتوى المحادثات. وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية إن تسيبراس عرض على شركائه في المحادثات مقترحات أثينا بشأن إجراءات التقشف التي تطالب بها الجهات المانحة، ولكنه لم يعلن عن قدر أكبر من التفاصيل.

في المقابل أوضح مسؤول بالمفوضية الأوروبية في بروكسل، أن العمل على التوصل لمقترحات جديدة لا يزال قائما، وأشار إلى أنه لم يتم عرض مقترحات جديدة حتى الوقت الحالي، وأكد أنه تم إجراء عدة مكالمات هاتفية صباح اليوم. وأضاف أن يونكر أجرى محادثات مع تسيبراس وميركل وكذلك مع رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد. وأشار إلى أن مساعدي يونكر أجروا محادثات مع ممثلي البنك المركزي الأوروبي. ووفقا لمكتب تسيبراس، من المقرر أن يتوجه رئيس الحكومة اليونانية مساء اليوم إلى بروكسل.

تفاؤل إيطالي - فرنسي

أعلن رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي، الأحد في ميلانو، أن "كل الشروط باتت متوافرة للتوصل إلى اتفاق يصب في مصلحة الجميع" في ملف اليونان، فيما دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أوروبا إلى التحرك "بمسؤولية وتضامن". وقال رينزي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي إن "عدم الاستفادة من هذه الفرصة سيكون خطأ"، لافتا إلى أن اجتماع دول منطقة اليورو مساء غد الاثنين سيسمح بالتوصل إلى "نتيجة إيجابية".

ويأتي هذا التصريح بعدما عرض رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس قبل ساعات اقتراحات بهدف تأمين "حل نهائي وليس مؤقتا" للأزمة اليونانية. ووعد رينزي بـ"أننا سنكون مستعدين تماما لمساعدته في إيجاد" سبيل لهذا الاتفاق.

من جهته، دعا أولاند أوروبا إلى التحرك "بمسؤولية وتضامن". وقال، عشية قمة لمنطقة اليورو ستخصص للأزمة اليونانية: "ليس هناك وقت نضيعه (...) كل يوم له ثمن" و"ينبغي التوصل إلى اتفاق". واعتبر أن احتمال خروج اليونان من منطقة اليورو "لن يكون جيدا لا لليونانيين ولا للأوروبيين"، مضيفا "أبذل كل ما هو ممكن ليكون هذا الاتفاق شاملا ودائما". وتابع إن "المشاورات لا تتم بين البلدان بل بين الحكومة اليونانية والمؤسسات" و"نحن ندعم هذه العملية".

ولن تكون أثينا قادرة على سداد دفعة من قرض بقيمة مليار ونصف مليار يورو لصندوق النقد الدولي إذا لم يتم بلوغ اتفاق قبل نهاية حزيران/يونيو.

ف.ي/ع.ج (د ب ا، رويترز، ا ف ب)