أئمة مساجد النمسا يدينون الإرهاب وجرائم داعش | أخبار | DW | 14.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أئمة مساجد النمسا يدينون الإرهاب وجرائم داعش

في إطار تحركات المساجد والجمعيات والهيئات التي تمثل المسلمين في أوروبا لمواجهة الإرهاب الإسلاموي والتطرف عموما، وقع مئات أئمة المساجد في النمسا بيانا أدانوا فيه جرائم العنف الإرهابية في العالم بأسره.

Neues Islamgesetz in Österreich (DW/E. Numanovic)

مسجد المركز الإسلامي العالمي في فيينا الذي وقع فيه أئمة المساجد بيانهم.

وقع أكثر من 300 إمام مسجد في النمسا بيانا لمناهضة التطرف والإرهاب. وأكد الأئمة في البيان الذي تم إعلانه في أكبر مسجد بالنمسا اليوم الأربعاء (14 حزيران/يونيو 2017) في فيينا رفضهم لكافة أشكال العنف.

وجاء في البيان: "ندين جرائم العنف الإرهابية في العالم بأكمله....هذه التصرفات التي لا مبرر لها لا تتفق مع القيم السامية للإسلام". وذكر الأئمة في البيان أن جرائم تنظيم داعش تتعارض مع الإسلام، وأضافوا أن الإرهابيين يسيئون استخدام دين سلمي لتحقيق أهدافهم السياسية.

كما ناشد  موقعو البيان المسلمين في النمسا، الذين يقدر عددهم بنحو 700 ألف مسلم، الإسهام في التعايش السلمي والمشاركة في كافة أوجه الحياة الاجتماعية، محذرين في الوقت نفسه من العنصرية ضد المسلمين، موضحين أن الأجواء التحريضية "تربة خصبة للتوجهات المتطرفة".

وتأتي خطوة أئمة النمسا في أعقاب رفض أكثر من 130 إماما في بريطانيا لأداء صلاة المسلمين على منفذ هجوم لندن مطلع حزيران/يونيو الجاري.

ح.ع.ح/ع.ج (د.ب.أ)

مختارات

إعلان