آية الله السيستاني يشجب انتهاك تركيا لسيادة العراق | أخبار | DW | 11.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

آية الله السيستاني يشجب انتهاك تركيا لسيادة العراق

شجب المرجع الشيعي أية الله السيستاني دخول قوات تركية للعراق دون موافقة بغداد وطالب بـ"احترام سيادة" العراق وتطبيق القوانين الدولية. وتوترت العلاقات بين بغداد وأنقرة بسبب نشر تركيا لقواتها قرب مدينة الموصل.

دعت المرجعية الشيعية العليا في العراق بزعامة علي السيستاني اليوم (الجمعة 11 ديسمبر/ كانون الأول 2015) دول الجوار العراقي ودول العالم إلى احترام سيادة العراق والامتناع عن إرسال قوات عسكرية بدون موافقة الحكومة المركزية. وقال احمد الصافي معتمد المرجعية الشيعية خلال خطبة صلاة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في كربلاء أمام آلاف من المصلين "من المعروف أن هناك قوانين ومواثيق تنظم العلاقة بين الدول واحترام سيادة كل دولة وعدم التجاوز على أراضي الدول وليس لأي دولة حق إرسال جنودها إلى أراضي دولة أخرى بذريعة مساندتها في محاربة الإرهاب ما لم يتم الاتفاق على ذلك بين حكومتي البلدين بشكل واضح وصريح".

وأضاف "ومن هنا فإن المطلوب من دول جوار العراق وجميع الدول أن تحترم سيادة العراق وتمتنع عن إرسال قواتها إلى الأرض العراقية وبدون موافقة الحكومة المركزية وفقا للقوانين النافذة للبلد والحكومة العراقية مسؤولة عن حماية سيادة العراق وعدم التسامح مع طرف يتجاوز عليها مهما كانت الدواعي والمبررات". وأوضح أن على الحكومة العراقية "اتباع الأساليب المناسبة في حل ما يحدث من مشاكل وعلى الفعاليات السياسية أن توحد مواقفها وتراعي في ذلك مصلحة العراق وحفظ استقلاله وسيادته ووحدة أراضيه". وقال الصافي "إن العراق يسعى لأن تكون له أفضل العلاقات مع جميع دول الجوار ويرغب بالمزيد من التعاون في مختلف الصعد والمجالات وهذا يتطلب رعاية حسن الجوار والاحترام المتبادل للسيادة".

وتشهد العلاقات العراقية - التركية توترا على خلفية إعلان السلطات العراقية توغل قوات عسكرية تركية داخل العراق بدون علم مسبق من الحكومة العراقية. وانقضت مهلة مدتها 48 ساعة أعطاها العراق يوم الأحد الماضي لتركيا دون سحب الأخيرة لقواتها . وتعتزم الحكومة العراقية رفع شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد دخول القوات التركية الأراضي العراقية والمطالبة بسحبها. واستبعد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس الخميس سحب قوات بلاده من العراق .وقال في مؤتمر صحفي مساء أمس الخميس إن الانتشار التركي سيكون محور اجتماع بين أنقرة وواشنطن وكردستان العراق في 21 كانون الأول/ ديسمبر.

ح.ز/ ع.خ (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مختارات