55 ألمانياً وألمانيةً معتقلون في السجون التركية | أخبار | DW | 23.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

55 ألمانياً وألمانيةً معتقلون في السجون التركية

تستعد تركيا لمحاكمة مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان بتهم "الإرهاب" وبينهم مواطن ألماني حقوقي. وطالب مدع تركي في وقت سابق لهؤلاء بالسجن 15 عاما. وأكدت مصادر بالخارجية الألمانية وجود 55 مواطنا ألمانيا بالمعتقلات التركية.

Bildcombo Yücel Tolu Steudtner (picture-alliance/dap/Zentralbild/K. Schindler/privat/TurkeyRelease Germany)

شتويتنر، كورلو، يوجل، من بين 55 ألمانيا معتقلين في تركيا

أكدت مصادر بوزارة الخارجية الألمانية أن 27 مواطناً ألمانياً معتقلون في السجون التركية لأسباب سياسية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركي أردوغان في يوليو/ تموز 2016، حسبما نقلت صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية التي تصدر في دوسلدورف .

ومازال 11 شخصا من هؤلاء رين الحبس الاحتياطي ومن بينهم يوجل دنيز مراسل جريد "فيلت" الألمانية والناشط الحقوقي بيتر شتويتنر وكذلك الصحفية والمترجمة ميسالي تولو كورلو.

وبحسب ما نقلت صحيفة "بيلد" الألمانية اليوم الاثنين (23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) فإن 55 مواطنة ومواطنا ألمانيا يقبعون حاليا في سجون التركية بسبب جرائم مختلفة.

وينتظر أن تقوم تركيا بعد غد الأربعاء بمحاكمة مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان المعتقلين، وبينهم إديل إيسير مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا والألماني بيتر شتويتنر والمواطن السويدي علي غروي، واتهم هؤلاء بالانتماء إلى "منظمة إرهابية مسلحة".

وأجج احتجاز النشطاء في يوليو/ تموز التوترات بين تركيا وقادة الاتحاد الأوروبي، القلقون من تداعيات تحول أنقرة إلى نظام سلطوي تحت حكم الرئيس رجب طيب أردوغان. وطلب الادعاء التركي في وقت سابق هذا الشهر أحكام سجن تصل إلى 15 عاما بتهم الإرهاب للنشطاء الذين اعتقلوا بعد أن حضروا ورشة عمل عن الأمان الرقمي في جزيرة قبالة.

ص.ش/ح.ز (DW، رويترز)

مختارات