1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

30 عاما سجن لعسكري أمريكي سابق حاول التجسس

أعلنت وزارة العدل الأميركية الحكم على عسكري سابق في البحرية الأميركية بالسجن 30 عاما بعد إدانته بمحاولة التجسس لصالح روسيا. روبرت هوفمان كان قد سلّم عملاء أف بي آي معلومات سرية مفترضا أنّه يبيعها إلى عملاء روس.

أصدرت النيابة العامة في فيرجينيا الحكم بحق العسكري السابق روبرت هوفمان، مشيرة إلى أنه في شهري أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر 2012 قام روبرت هوفمان (40 عاما)، الذي كان يعمل خبيرا في المعلوماتية المشفرة في البحرية الأميركية، بتسليم معلومات مصنفة سرية إلى عملاء في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) ظنا منه أنهم عملاء استخبارات روس.

وخدم هذا الفني لمدة 20 عاما في القوات المسلحة الأميركية عمل خلالها على متن غواصات حيث كان يجمع، بواسطة أجهزة استقبال إلكترونية، معلومات عن الأعداء أو الخصوم المحتملين لبلاده.

وبتعامله مع من كان يضن أنهم عملاء للاستخبارات الروسية يكون هذا العسكري السابق قد نكث بالقسم الذي أداه والذي تعهد فيه عدم البوح بأي من المعلومات والبيانات التي يطلع عليها خلال أدائه لوظيفته العسكرية، كما أضاف بيان الوزارة.

وبحسب البيان فان الاف بي آي أجرت تحقيقا سريا خلص إلى أن هوفمان طلب ممن حسبهم عملاء روسا "تعويضات على شكل أموال أو مساعدة في عمله"، وذلك مقابل المخاطر التي سيقدم عليها بتزويدهم معلومات سرية. وبالفعل فقد عمد العسكري السابق إلى تزويد هؤلاء "العملاء" في ثلاث مرات مختلفة معلومات مصنفة "سرية" و"سرية للغاية" و"حساسة"، كان يحتفظ بها على شريحة ذاكرة الكترونية تركها لهم كما طلبوا منه في حفرة أسفل شجرة في فرجينيا بيتش.

م م/ ط ا (أ ف ب)

مواضيع ذات صلة