2017 ينتظر لقب″ الأكثر أمانا لركاب الطائرات″ في التاريخ | عالم المنوعات | DW | 31.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

2017 ينتظر لقب" الأكثر أمانا لركاب الطائرات" في التاريخ

ذكرت شبكة سلامة الطيران اليوم الأحد أن سنة 2017 من المتوقع أن تحصل على لقب "الأكثر أمانا لركاب الطائرات" في التاريخ، بعدما سجلت حوادث الطائرات في هذه السنة تراجعا كبيرا، مقارنة مع السنة التي قبلها.

مع العد التنازلي للساعات الأخيرة في عام 2017 ، يبدو أنه سوف يحصل على لقب العام الأكثر أمانا لركاب الطائرات في التاريخ، وفقا لـ"شبكة سلامة الطيران".

وسجلت المنظمة التي تتخذ من هولندا مقرا لها، تسع حوادث طيران قاتلة هذا العام حتى اليوم الأحد (31 ديسمبر/كانون الأول 2017)، والتي أودت بحياة 67 شخصا 32- راكبا و35 شخصا على الأرض.

وفي عام 2016، سجلت "شبكة سلامة الطيران" 16 حادثا من هذا النوع أسفروا عن مقتل 303 شخص. وبالإضافة إلى ذلك، فإن اليوم الأحد، وهو عشية العام الجديد، تم تسجيل فترة قياسية بلغت 398 يوما لم تتورط خلالها شركة خطوط جوية تشغل طائرات ركاب في أي حادث، كما يمر اليوم 792 يوما بدون وقوع حادث لطائرة مدنية يسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص.

وفي سياق ذي صلة، قال رئيس المنظمة ،هارو رانتر، إنه منذ عام 1997 ، يتراجع متوسط حوادث الطائرات بشكل ثابت ومستمر، وهو ما يعود للجهود المستمرة الدافعة إلى السلامة من جانب منظمات الطيران الدولية مثل إيكاو (المنظمة الدولية للطيران المدني) وإياتا (اتحاد النقل الجوي الدولي) ... ".

وشهد عام 2017 خمسة حوادث لطائرات شحن وأربعة حوادث لطائرات ركاب، وذكرت المنظمة أنه "نظرا لأن الإجمالي المتوقع للرحلات الجوية على مستوى العالم خلال العام هو 36.8 مليون رحلة، فإن معدل الحوادث هو حادث طائرة ركاب دموي لكل 9.2 مليون رحلة.

ر.م/ع.خ ( د ب أ)

مختارات