1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

"12 عاماً من العبودية" يفوز بنصيب الأسد من جوائز سبيريت

حصد فيلم "12 عاما من العبودية" خمس جوائز "سبيريت" للسينما المستقلة من بينها أفضل فيلم روائي طويل وأفضل مخرج وأفضل ممثلة مساعدة، وذلك قبل يوم واحد من حفل توزيع جوائز "أوسكار".

نال فيلم "12 عاماً من العبودية" للمخرج ستيف مكوين نصيب الأسد في حفل توزيع جوائز سبيريت للسينما المستقلة في كاليفورنيا ليلة الأحد (2 آذار/ مارس 2014)، حيث فاز بخمس جوائز قبل يوم من حفل توزيع جوائز الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون السينمائية "الأوسكار".

فقد حصل الفيلم على جائزة أفضل فيلم، كما فاز مخرج الفيلم مكوين بجائزة أفضل مخرج، وفازت لوبيتا نيونجو بجائزة أفضل ممثلة مساعدة. بالإضافة إلى جائزة أفضل سيناريو التي ذهبت إلى جون ريدلي وجائزة أفضل تصوير والتي فاز بها شون بابيت.

ويدور الفيلم حول الرق في فترة ما قبل الحرب الأهلية الأمريكية وهو مقتبس من قصة واقعية لرجل يتم الإيقاع به وبيعه للعمل في مزارع بولاية لويزيانا الأمريكية. وأهدى مخرج الفيلم ومنتجه مكوين الجائزة إلى بطل الفيلم شيوتيال اجيفور والممثل المساعد مايكل فاسبندر اللذين رشحا للجوائز لكن لم يحالفهما الحظ.

وقال مكوين "مايكل فاسبندر عبقري فهو رقيق ... هذا هو مايكل فاسبندر. أما شيوتيال فكان روح وقلب هذا الفيلم وكان أداؤه أكثر أداء مميز يمكن أن تراه". ومكوين أحد المرشحين بقوة للفوز بجائزة أوسكار أفضل مخرج.

وأقيم حفل توزيع جوائز سبيريت في خيمة عملاقة على ساحل سانتا مونيكا بكاليفورنيا واستضاف الحفل باتون أوسوالت وهو حفل غير رسمي بصورة أكبر من حفل توزيع جوائز الأوسكار الرسمي. وعادة ما يقام الحفل في طقس مشمس ومنعش البرودة لكن هذا العام اضطر الضيوف إلى حمل مظلات وارتداء أحذية مطر ذات رقبة طويلة، فقد هطلت أمطار غزيرة على الخيمة.

وقالت نيونجو التي أتمت عامها الحادي والثلاثين أمس السبت والابتسامة تعلو وجهها "أشكر جمعية الأفلام المستقلة. إنها لطريقة طيبة أن أحتفل بعيد ميلادي!." وأهدت نيونجو الجائزة إلى أمها.

ع.غ/ ع.ش (رويترز، د ب أ)