1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

......

الصفحة الاولى من برنامج العراق اليوم ، منبر للحوار بين الحضارات

default

العراق ـ لبنان: التشابه والاختلاف

كثيرة هي أوجه التشابه بين البلدين، لكن التطابق ليس تاما.

كلا البلدين عربي. وكلاهما نشأ كدولة بعد الحرب العالمية الأولى. وكلاهما تعرض لتغيير كبير في الآونة الأخيرة. وكلاهما تعـّرض للحرب الأهلية. وفي كل من العراق ولبنان فسيفساء من الملل والنحل المختلفة. وفي كل من البلدين نشب توتر ما ـ بدرجات مختلفة ـ بين السنة والشيعة. وفي العراق، كما في لبنان، تأثير كبير لطهران والسياسة الإيرانية. وفي العراق، كما في لبنان، تأثير أمريكي كبير، في بغداد مع وجود القوات العسكرية الأمريكية، وفي بيروت، بوجود التأثير الدبلوماسي والسياسي الأمريكي.

وليست أوجه الشبه جديدة. في زمن شاه إيران، كان تدخله في العراق واضحا، وكان تدخله في لبنان عبر تأييده للقوى السياسية المتحالفة مع الولايات المتحدة والعالم الغربي ضد القوى اليسارية المتحالفة مع الاتحاد السوفياتي آنذاك. بل كانت سياسة الرئيس اللبناني كميل شمعون منسجمة مع سياسة العراق الملكي في عهد رئيس الحكومة نوري السعيد. ولما أطيح بالنظام الملكي في العراق عام 1958، كان عهد كميل شمعون في آخرهن فنشبت في بيروت حرب أهلية صغيرة.

لكن أوجه الاختلاف موجودة أيضا. فبرغم وجود نواة الفتنة الممكنة عبر الشحن المذهبي والتحريض، وبرغم أن الشرارة اندلعت في بيروت (أحداث 7 أيار)، إلا أنها وئدت ولم تتطور، وإن بقيت نارا تحت الرماد. بينما هي في العراق مستمرة.

حول أوجه الشبه والاختلاف، أدار فارس يواكيم الحوار مع ضيفين: الإعلامي الألماني شتيفان بوخن، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في التلفزيون الألماني، القناة الأولى.. ومع الدكتور مؤيد عبد السلام المحلل السياسي العراقي.

مواضيع ذات صلة