1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

يورو 2008: الدور الأول شكك في بعض الثوابت الكروية

تنطلق اليوم الخميس مباريات الدور ربع النهائي في البطولة الأوروبية بعد فصل تميز بالإثارة والمتعة أحياناً وبالمآسي أحياناً أخرى، ولم يعد لدى الفرق الثمانية المتبقية الآن أي وقت للراحة أو التقاط الأنفاس.

default


مع انتهاء فعاليات الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية الثالثة عشرة (يورو 2008) التي تستضيفها حالياً

كل من النمسا وسويسرا التي أفرزت 8 منتخبات من أصل 16، أُسدل الستار على الفصل الأول من البطولة بكل أحداثها المثيرة ليبدأ اعتباراً من اليوم الخميس الفصل الثاني بالصراع على المراكز المتقدمة بين الفرق التي تأهلت إلى دور ربع النهائي.

يورو 2008 تغير معايير ثابتة في كرة القدم

05.04.2007 emx Quiz A michel platini.jpg

أسطورة كرة القدم الفرنسي بلاتيني:"نتائج أول 16 مباراة أفسدت التدرج والترتيب المنطقي للمستويات".

وأهم ما ميز هذه البطولة هو الخروج المبكر لحامل اللقب المنتخب اليوناني ونظيره الفرنسي وصيف بطل العالم الذي كان أحد المرشحين بقوة للفوز بالبطولة وصاحبا الأرض والجمهور منتخبا النمسا وسويسرا. وفي هذا السياق علق الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في تصريح له لموقع البطولة على الإنترنت قائلاً :"نتائج أول 16 مباراة أفسدت التدرج والترتيب المنطقي للمستويات وألقت بالشكوك على بعض الثوابت الراسخة.. مستوى الأداء نال الإشادة من الجميع. وظهرت الأساليب الدفاعية للفرق خلال مباريات البطولة ولكن الأداء الجماعي لم يطغ على المهارات الفردية التي تقدم أحيانا بعض الأداء المبهر"، في إشارة إلى أداء الأسباني ديفيد فيا ولاعب خط الوسط الهولندي ويسلي شنايدر وصانع اللعب البرتغالي ديكو.

إيطاليا تدين ببقائها لحارسها بوفون

Gianluigi Buffon feiert

العملاق بوفون أنقذ فريقه في مناسبات عديدة كان أخرها أمام فرنسا.

وقد أحزن أسطورة كرة القدم الفرنسي بلاتيني بالطبع خروج المنتخب الفرنسي صفر اليدين من الدور الأول بعد التعادل مع رومانيا سلبياً ثم الهزيمة أمام هولندا 1/4 وأمام إيطاليا بطلة العالم صفر/2 التي تدين بالفضل في استمرارها بالبطولة إلى حارس مرماهم جانلويجي بوفون الذي تصدى لضربة جزاء في مباراة الفريق أمام رومانيا لتنتهي المباراة بالتعادل 1/1 ويحافظ الفريق على فرصته قائمة في التأهل لدور الثمانية وبالفعل اقتنص بطاقة التأهل بالفوز على فرنسا 2 /صفر في الجولة الأخيرة.

ركلات الجزاء لم تنصف الهولنديين منذ 1988

Fußball Europameisterschaft 1988 Koemann, van Tingelen, Völler

ضربات الجزاء الترجيحية كانت مصدر حزن للفريق الهولندي على مدى أخر 4 بطولات أوروبية.

ومع بداية مباريات دور الثمانية ستتخذ البطولة طابعاً مختلفاً حيث لن يكون هناك أي مجال للتعويض فانتهاء المباراة بالتعادل يعني اللجوء لوقت إضافي ثم لضربات الترجيح ليتأهل أحد الفريقين إلى الدور التالي ويودع الفريق الخاسر البطولة. وقد سبق وانتهت مباراتان في دور الثمانية للبطولة الأوروبية الماضية (يورو 2004) بضربات الترجيح كما انتهت مباراتان في دور الثمانية بيورو 1996 ومباراتا الدور قبل النهائي في نفس البطولة بضربات الترجيح أيضاً. ويسعى المنتخب الهولندي الذي تغلب على نظيريه الإيطالي والفرنسي طرفي المباراة النهائية لكأس العالم 2006 إلى حسم مبارياته دون اللجوء إلى ضربات الجزاء الترجيحية بعد أن عانى منها في آخر أربع بطولات منذ فوزه بلقب يورو 1988، وذلك أمام الدانمارك في الدور قبل النهائي ليورو 1992 وأمام فرنسا في دور الثمانية ليورو 1996 وأمام إيطاليا في يورو 2000 قبل أن يتغلب على السويد بضربات الترجيح في دور الثمانية ليورو 2004 بالبرتغال.

الحكام مثار جدل كالعادة

EURO 2008 Türkei - Tchechien Gruppe A EM Euro08 Rote Karte für den türkischen Torwart Volkan Demirel

كانت بعض قرارات الحكام في يورو 2008 مثيرة للجدل عند البعض.

ولم تخلُ البطولة الحالية من انتقادات لمستوى وقرارات الحكام مع وجود 3 حالات طرد للاعبين بالإضافة لاستبعاد المدرب النمساوي هايكرشبيرغر والألماني لوف الذي سيغيب أيضاً اليوم الخميس عن مباراة فريقه صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الأوروبي (ثلاث مرات)، حيث ستلعب ألمانيا مع الفريق البرتغالي في مستهل مباريات دور الثمانية بالبطولة في مدينة بال السويسرية.

مختارات

مواضيع ذات صلة