1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

يواخيم لوف يأمل في تحقيق أول فوز ألماني في كأس أوروبا منذ عام 1996

ينتظر عشاق كرة القدم الألمانية من منتخب بلادهم تحقيق أول فوز له في نهائيات كأس أوروبا منذ 12 عاما. المنتخب الألماني، الفائز بلقب البطولة الأوروبية عام 1996، لم يفُز بأي مباراة في نسختي 2000 و 2004 حيث خرج من الدور الأول

default

مدرب المنتخب الألماني يواخيم لوف

تُسلّط الأنظار في هذه الأيام بشكل خاص على مدرب المنتخب الوطني يواخيم لوف الذي يشارك في البطولة الأوروبية لأول مرة كمدرب. وما يمتاز به لوف هو إتقانه لعمله وتحليلاته الدقيقة. وفي مقر المنتخب الألماني في سويسرا عبّر لوف عن تفاؤله وثقته من أن الفريق الألماني سيُحقق خلال بطولة أوروبا 2008 فوزه الأول في البطولات الأوروبية منذ 12 عاما.

من الناحية البدنية لا يُتوقع أن يواجه الفريق الألماني في مباراته الأولى أمام بولندا أية مصاعب. ومن خلال زيادة الضغط تارة وتخفيفه حدته تارة أخرى، يرغب المدرب في إعداد لاعبيه نفسياً وجسدياً لمواجهة الخصم. وقال لوف إن المعلومات اللازمة عن المنتخب البولندي التي تصل المنتخب الألماني ستساعد اللاعبين الألمان على الاستعداد جيداً لمواجهته. وأكد لوف أن الفريق سيبدأ من يوم السبت بالتركيز على أسلوبه في اللعب، وذلك بتركيز عال وفي ظل غياب كل ما من شأنه أن يُشتت أفكار اللاعبين.

أداء مخيب بعد لقب يورو 1996

آخر فوز لألمانيا في نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم كان الفوز بلقب كأس أوروبا 1996 إثر تغلب المنتخب الألماني آنذاك في نهائي البطولة على تشيكيا بهدف ذهبي أحرزه اللاعب البديل آنذاك أوليفر بيرهوف. وفي النسخيتن السابقتين 2000 و 2004 فشل الألمان في تحقيق أي فوز ليخرجوا من الدور الأول في كلا البطولتين. على الرغم من ذلك يشعر المنتخب الألماني بالتفاؤل حيال الظفر بنقاط المباراة الثلاث أمام بولندا الاحد في مدينة كلاغنفورت النمساوية.

الفريق الألماني من الفرق المرشحة للظفر باللقب

Fußball Länderspiel Deutschland gegen Weißrussland

قائد الفريق الألماني ميشائيل بالاك في مباراة منتخب بلاده مع روسيا البيضاء

يعتبر المنتخب الالماني، الفائز بلقب كأس أوروبا ثلاث مرات، من أبرز الفرق المرشحة للفوز بلقب البطولة، على الرغم من أدائه المتواضع في آخر مبارتين خاضها في إطار الاستعداد لبطولة الأمم الأوروبية (2 : 2 أمام روسيا البيضاء و2 : 1 أمام صربيا). وأشاد المدرب يواخيم لوف بالمستوى العالي لقائد المنتخب وصانع ألعاب فريق تشلسي لندن ميشائيل بالاك، كما أشاد بأداء المهاجم المتألق ميروسلاف كلوزه الذي فاز بلقب هداف مونديال 2006. لكن هناك أيضاً عدد كبير من نجوم كرة القدم الألمانية المتعطشين للظفر بلقب كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى منذ 12 عاماً. إذاً، هل سينجح الألمان في وضع حد لسلسلة هزائمهم في نهائيات كأس أوروبا؟ هذا ما سنراه خلال الأيام القليلة القادمة بعد انطلاق البطولة الأوروبية يوم السبت (7 يونيو 2008).

علاء الدين موسى البوريني

مختارات