1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

يانوكوفيتش يرفض الإطاحة به ويتعهد "بمواصلة النضال"

عقد الرئيس الأوكراني المخلوع فيكتور يانوكوفيتش مؤتمرا صحافيا في روسيا قال فيه إنه اضطر لمغادرة البلاد بسبب تلقيه تهديدات مؤكدا أنه "سيواصل النضال". من جهة أخرى أعربت ألمانيا وفرنسا وبولندا عن قلقها بسبب الوضع في القرم.

مشاهدة الفيديو 01:21

يانكوفيتش يظهر متحديا في روسيا

ظهر الرئيس الأوكراني المخلوع فيكتور يانوكوفيتش لأول مرة منذ عزله في مؤتمر صحفي في مدينة روسية اليوم الجمعة (28 شباط/ فبراير 2014) وقال إنه لن يتخلى عن النضال من أجل مستقبل بلاده. وظهر يانوكوفيتش مرتديا حلة داكنة وربطة عنق في مدينة روستوف اون دون الروسية وقال للصحفيين إن قوات فاشية هي التي أجبرته على الخروج من السلطة وألقى بالمسؤولية عن الأزمة الراهنة في بلاده على الغرب لتبنيه محتجين يسعون للإطاحة به.

وقال يانوكوفتيش للصحافيين إن "الترهيب والفوضى" يعمان الآن في بلاده، واضاف أن "السياسات غير المسؤولة" للغرب هي سبب الأزمة في أوكرانيا. وقدم اعتذاره إلى الشعب الأوكراني لأنه لم يصمد بما فيه الكفاية لمواجهة الوضع. وذكر أن الفوضى وغياب القانون حدثا عقب توقيع اتفاق مع معارضيه يوم الجمعة الماضي وهو الاتفاق الذي توسط فيه الاتحاد الأوروبي لإنهاء الأزمة المستمرة منذ ثلاثة أشهر.

في حين اتهم أكبر مسؤول أمني في جهاز السلطة الجديدة في أوكرانيا الكرملين اليوم الجمعة بقيادة جماعات مسلحة في منطقة القرم حيث سيطر مسلحون على مطارين. وقال باروبي، أمين مجلس الأمن القومي والدفاع في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون في كييف "هذه جماعات منفصلة.. يقودها الكرملين." وأضاف أن تحركات مماثلة أحبطت في أنحاء أخرى بأوكرانيا. وذكر أن أوكرانيا لا يمكنها نشر قوات عسكرية في القرم بدون فرض حالة الطوارئ.

من جهة أخرى قالت ألمانيا وفرنسا وبولندا اليوم إنها "شديدة القلق" بسبب الأحداث في منطقة القرم وحثت جميع الأطراف على الامتناع عن أي عمل من شأنه أن يعرض للخطر سلامة أراضي أوكرانيا. وقالت الدول الثلاث في بيان مشترك لوزراء خارجيتها إن الأزمة الأوكرانية لا يمكن أن تحل على نحو دائم إلا إذا شاركت كل القوى السياسية في تحقيق هذا الهدف. وقال الوزراء في بيان في باريس "نشعر بقلق بالغ للموقف غير المستقر في القرم... يجب بذل كل جهد لخفض التوتر في الإقليم الشرقي وتشجيع جميع الأطراف المعنية على التحدث... ونؤكد مجددا دعمنا لسلامة أراضي هذا البلد ونحث جميع الأطراف في أوكرانيا على الامتناع عن أي عمل من شأنه أن يعرضها للخطر."

وفي نفس السياق تعهدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لرئيس الوزراء الأوكراني الجديد أرسيني ياتسينيوك بدعم الاستقرار الاقتصادي والسياسي في بلاده. وأعلنت الحكومة الألمانية عقب مكالمة هاتفية أجرتها ميركل مع ياتسينيوك اليوم الجمعة أن الاثنين اتفقا على ضرورة الحفاظ على سلامة الأراضي الأوكرانية.

ع.ج م أ.ح (رويترز، آ ف ب، د ب آ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة