1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

ولاية سكسونيا السفلى – ازدهار اقتصادي وفني

تعتبر ولاية سكسونيا السفلى من الولايات الألمانية المزدهرة اقتصاديا، حيث تقع فيها شركة فولكس فاجن أكبر شركات السيارات على مستوى أوروبا. كما خرّجت الولاية عددا من المبدعين مثل المخرجة دوريس دوري والكاتب اريش ماريا ريمارك.

default

مراعي لونه بورجر في ولاية سكسونيا السفلى

ولاية سكسونيا السفلى هي ثاني أكبر ولاية ألمانية بعد بافاريا وتتمتع باقتصاد ناجح. فهي شهيرة بشركة فولكس فاجن التي تتخذ مدينة فولفسبورج مقرا لها، وتعد أكبر شركة لصناعة السيارات على مستوى أوروبا. فقد أنتجت ما يزيد على خمسين مليون سيارة حتى الآن.

Deutschland Auto Der neue Volkswagen Golf

موديل 2008 من الجولف فولكسفاجن

واتخذت سكسونيا مدينة هانوفر وهي أكبر مدنها عاصمة لها ويطلق عليها مدينة المعارض. حيث يقام فيها سنويا أكبر المعارض دوليا مثل معرض سيبيت للحاسب الآلي والاتصالات ومعرض هانوفر الصناعي. كما توجد أعرق الجامعات الألمانية في مدينة براونشفايج.

طبيعة ساحرة

تتميز ولاية سكسونيا التي تقع بين نهري أمس وإلبه بطبيعتها الساحرة، وهي إجمالا سطحية ما عدا في جنوب الشرق، حيث توجد سلسلة جبال هارتس التي يقصدها الرياضيون للتجول وركوب الدراجات وتسلق الجبال وممارسة العديد من الأنشطة الرياضية البرية والمائية. وتطل سكسونيا من الشمال على بحر الشمال ومن الغرب على هولندا.

سكسونيا السفلى الملهمة

شعب ولاية سكسونيا السفلى يحب التفكير المبدع. خرج منه العديد من الفنانين والصحفيين والكتاب، على سبيل المثال أسس كل من رودلف أوجشتاين وهنري نانن مجلتي "شبيجل" و"شتيرن" الألمانيتين في مدينة هانوفر.

كما تنتمي المخرجة الألمانية دوريس دوري أيضا إلى مدينة هانوفر. وينتمي الروائي إريش ماريا ريمارك إلى مدينة أوزنابروك، ويذكر أن روايته "لا جديد في الغرب" عن الحرب العالمية الأولى، حققت نجاحا كبيرا وكانت من أكثر الكتب مبيعا في النصف الأول من القرن العشرين.

Harz

سلسلة جبال هارتس في جنوب الشرق

كما جاء العديد من العلماء والمبدعين من شتى أنحاء ألمانيا للعيش في هذه الولاية. فقد طور رودلف بيلشماير من مدينة ميونيخ مركز زراعة الأعضاء في المعهد العالي للطب في هانوفر، ليجعله من المراكز الرائدة في أوربا في هذا المجال. واتخذت الرسامة الألمانية باولا مودرزون – بيكر من منطقة المستنقعات في دائرة أوسترهولتس مصدر إلهام لأعمالها الفنية.

مختارات