ولاية برلين تعتزم التسامح مع رفع أعلام وحدات حماية الشعب الكردية | أخبار | DW | 08.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ولاية برلين تعتزم التسامح مع رفع أعلام وحدات حماية الشعب الكردية

عقب الأحداث التي شهدتها برلين خلال مظاهرات كردية ضد التدخل التركي في عفرين، السلطات الألمانية تتجه نحو رفع الحظر على رفع أعلام "وحدات حماية الشعب" الكردية السورية، حسب تقارير إعلامية.

كشفت صحيفة "تاغستسايتونغ" في عددها الصادر اليوم الخميس (الثامن من آذار/ مارس 2018)، أن وزير داخلية ولاية برلين أندرياس غايزل، لا ينوي تمديد الحظر المفروض ضد رفع علم "وحدات حماية الشعب" الكردية السورية. ونقلت الصحيفة أن الوزير لا يعتزم مستقبلاً "منع سوى الرموز التي لها صلة مباشرة بالقضايا الجنائية".

ويأتي ذلك في إطار الأحداث التي شهدتها مظاهرات أقيمت نهاية الأسبوع الماضي في العاصمة برلين، نظمها أكراد ضد التدخل التركي في عفرين السورية. وكانت الشرطة الألمانية قد صادرت أعلاماً ورموزاً للوحدات الكردية، وهذا ما دفع أحد المتظاهرين إلى تقديم شكوى أمام المحكمة الجنائية.

تجدر الإشارة إلى أن وحدات الشعب الكردية هي وحدة محظورة رسمياً في تركيا التي تعتبرها ذراع الحزب العمالي الكردستاني المحظور. أما في عدد من الدول الأخرى من بينها دول غربية، لا يوجد أي موقف رسمي ضد هذه الوحدات، بل يتم الاعتراف بها كوحدات سورية. ومن هذا المنطلق يتهم الأكراد المتعاطفون مع وحدات الشعب من المقيمين في ألمانيا، أن الحكومة الألمانية الاتحادية تسعى إلى "مجاملة" الأكراد عبر منع رفع مثل هذه الأعلام. 

و.ب/ع.غ (د ب أ، ك ن أ) 

مختارات

مواضيع ذات صلة