1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

وفق مبدأ التعامل بالمثل ،هل يدعم العراق المعارضة اليمنية ؟

إلى أين تسير علاقة العراق باليمن؟ تشابك الملفات في قضية الحوثيين. ما حقيقة مكتب الحوثيين في النجف ؟ ماذا يجري في معسكر " أبو جبارة" في اليمن؟

default

أشارت تسريبات صحفية الى وجود عزة الدوري المطلوب على لائحة الولايات المتحدة والعراق في اليمن، وقد لمحت تلك التسريبات الى مطالبة المجلس الأعلى الإسلامي في العراق بفتح مكتب "للحوثيين" في بغداد في حال رفض اليمن تسليم الدوري والمطلوبين من مسؤولي النظام السابق.

وأشارت مصادر صحفية الى أن طيارين عراقيين لاجئين في اليمن يقودون طائرات تقصف معاقل الحوثيين في صعدة شمال اليمن، ما صحة هذه المزاعم وماذا تتضمن هذه التلميحات؟

تقرير عارف الصرمي من صنعاء سلط الضوء على آخر التطورات.

( للاستماع اضغط على الرابط اسفل الصفحة:عارف الصرمي: تطورات الموقف في اليمن)

Außenministerkonferenz Arabische Liga zur Lage in Gaza

الجامعة العربية

الباحث السياسي المستقل د . خالد المعيني ذهب إلى أنّ العراق اليوم مفتوح للتدخلات من دول عديدة ، ولا يمكنه عمليا في هذا الوضع أن يدعم حركات مسلحة معارضة في دول أخرى، مشيرا الى أن طبيعة النظام السياسي في هذا البلد قد يتحول الى وسيط لتصدير الأزمات ، ولفت الى النائبة في البرلمان العراقي زينب الكناني قد اشارت الى وجود مكتب في النجف للحوثيين .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: د خالد المعيني: تأثير أيران يتمدد على امتداد العالم العربي (

فيما اعترض الخبير في العلاقات والقانون الدولي والكاتب الدكتور قاسم خضير عباس على ما قاله الدكتور المعيني نافيا وجود مكاتب لأي تنظيم في العراق ومشيرا الى أن القانون الدولي يمنع إقامة مثل هذه المكاتب . وأعتبر الدكتور قاسم ان الحوار السياسي يجب أن يتجنب التحامل والمواقف المسبقة، ثم عاد وأكد أهمية مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: د. قاسم خضير عباس: لابد من موقف غير متحامل للحوار)

Irak Anschlag auf Außenministerium in Bagdad

جانب من الدمار الذي طال وزارة الخارجية

النائب السابق في البرلمان اليماني إبراهيم الوزير عضو سابق في هيئة الوساطة مع الحوثيين أشار الى أن ما يجري في اليمن يشهد تداخلات دولية عديدة، مؤكدا وجود طيارين بعثيين عراقيين وهم الذين يقومون بقصف مواقع صعدة.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: إبراهيم الوزير: تتدخل أطراف عديدة في اليمن، ولا صحة لوجود مكتب للحوثيين في بغداد)

وذهب د خالد المعيني إلى ان العراق زمن الحرب مع ايران قد آوى تنظيم مجاهدي خلق جوابا على قيام إيران بإيواء المعارضة العراقية المعروفة بفيلق بدر، ومن حق العراق ان يقوم بذلك كإجراء متقابل وليس هناك مجال لمقارنة هذا مع ما يتردد عن قيام العراق بفتح مكتب للحوثيين في بغداد، ثم لفت إلى أن إيران لديها مشرو ع لكل المنطقة وهي دولة تعتمد الطرح الطائفي، ونفى وجود طيارين عراقيين يقومون بقصف مواقع الحوثيين .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: د . خالد المعيني: السياسة شيء والقانون شئ آخر)

وعبر د. قاسم خضير عباس عن احترامه لرأي الدكتور المعيني إلا أنه أشار إلى ان دفاعه عن تأريخ مظلم للعراق قتل فيه ملايين العراق غير مبرر وبعيد عن روح الحوار، ثم كشف عن سوء التداخل المعيب بين ما هو قانوني وبين ما هو سياسي، مشيرا إلى ضرورة التمييز بين ما هو سياسي وما هو قانوني .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: د. قاسم خضير عباس: مبدأ التعامل بالمثل فيه أكثر من اجتهاد)

Arabische Freiwillige im Irak

عرب يقاتلون العراقيين في العراق

وأشار إبراهيم الوزير الى أن المسلحين يضربون قوات الحكومة ردا على الهجمات التي تتناولهم وشارحا انه كان ضمن وفد الوساطة الحكومية التي بعثها الرئيس اليماني علي عبد الله صالح إلى الحوثيين ومعرفا بجزئيات هذا الملف.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: إبراهيم الوزير: الحكومة ضربت موقع لقاء وفد الوساطة مع قائد الحوثيين)

Irak Khalid Almaaini Politologe Analyse

د. خالد المعيني

وشاركنا الحوار المحلل السياسي سيف الوشلي مشيرا إلى أن القول بأن حركة الحوثيين تسعى إلى العودة باليمن إلى عهد حكومة الإمام يحيى التي أسقطها انقلاب العقيد عبد الله السلال هو افتراء وأن الحركة الحوثية تدافع عن نفسها وكل مطالبها تدور في إطار المطالبة بالديمقراطية والعدالة .

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سيف الوشلي: اليمن تقدم أموال وجوازات سفر وتسهيلات للبعثيين العراقيين لتخريب العراق)

وسألنا المستمعين: هل تعتقد أن سياسة التعامل بالمثل مع الدول التي تتدخل في الشأن العراقي ستقلل من مشاكل البلاد؟ فتنوعت الإجابات إلا أن اغلبها أيد التعامل بالمثل كأسلوب للرد على تدخلات البعض.

الكاتب : مُلهم الملائكة Mulham Almalaika .

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة