1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وفاة مانديلا- ميركل تنعى "مثالا للإنسانية" وفرنسا تنكس الأعلام

توالت ردود الفعل الدولية على وفاة الزعيم التاريخي نيلسون مانديلا. وفيما نعت المستشارة الألمانية مانديلا بأنه كان "مثالا للإنسانية سيلهم إرثه الشعوب في جميع أنحاء العالم"، قرر الرئيس الفرنسي تنكيس الأعلام في بلاده حدادا.

أشادت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الجمعة (6 كانون الأول/ ديسمبر 2013) بنيلسون مانديلا معتبرة أنه "اسم ساهم إلى الأبد في المعركة ضد قمع شعبه"، حسب ما جاء ف بيان. وقالت المستشارة الألمانية: "نحن مع شعب جنوب إفريقيا في حالة حداد بألمانيا على نيلسون مانديلا" مضيفة أن "اسمه سيبقى إلى الأبد ملازماً للمعركة ضد قمع شعبه والنصر على نظام الفصل العنصري".

وقالت أيضاً: "كل السنين في السجن لم تستطع كسر نيلسون مانديلا أو تغييره". وأوضحت "شخصياً، سأفكر بامتنان بلقائنا في بلاده. المثل الساطع لنيلسون مانديلا والإرث السياسي لمعركته غير العنيفة وكذلك رفضه لكل إشكال العنصرية ستبقى إلى زمن طويل مصدر وحي لشعوب العالم بأسره".

اولاند يأمر بتنكيس الأعلام

قرر الرئيس الفرنسي فرنسوا اولاند تنكيس الأعلام في فرنسا حداداً على مانديلا، حسب ما أعلن الجمعة رئيس الحكومة الفرنسية جان-مارك ايرلوت. وقال ايرلوت الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الصين "الإنسانية بأسرها في حالة حداد. إن فرنسا تشارك في هذا الحداد وهي تقف إلى جانب الجنوب إفريقيين الذين يبكون اليوم هذا الرجل الكبير".

وأضاف أن "رئيس الجمهورية فرنسوا اولاند أراد أن يتقاسم كل الفرنسيين هذه الرسالة. هو الذي قرر تنكيس جميع الأعلام في الجمهورية". وأوضح في اليوم الثاني من زيارته لبكين أن نيلسون مانديلا "أصبح رمز الإنسانية كلها". وقال أيضا "إنه رمز يغادرنا"، مضيفا: "ترك إرثا. ونحن جميعا نتحمل مسؤولية هذا الإرث".

من جانب آخر أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس (5 كانون الأول/ ديسمبر) برئيس جنوب إفريقيا السابق نيلسون مانديلا ووصفه بأنه زعيم ترك لبلده ميراثاً من الحرية والسلام مع العالم. ومقال أوباما متحدثاً في البيت الأبيض بعد قليل من إعلان وفاة مانديلا: "إنه حقق أكثر مما يمكن أن يتوقع من أي رجل." وأضاف قائلاً "هو اليوم ذهب إلى مثواه الأخير ونحن خسرنا أحد أكثر البشر تأثيرا وشجاعة ونقاء".

"نور كبير خبا"

بدوره، صرح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن "نورا كبيرا خبا" بعد وفاة مانديلا، وأعلن أن العلم البريطاني سينكس أمام مكتبه. وكتب كاميرون على حسابه على تويتر "نورا كبيرا خبا". وأضاف أن "نيلسون مانديلا كان بطل عصرنا". وتابع "طلبت تنكيس العلم أمام مقر رئاسة الحكومة"، بعد وفاة أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا.

من جانبه، أشاد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بنلسون مانديلا، معتبرا انه "عملاق كان يتمتع بحضور قوي" و"أبو جنوب إفريقيا". وقال فابيوس في بيان "مع نلسون مانديلا يرحل أبو جنوب إفريقيا، عماد النضال من اجل الحرية المستعادة ومن اجل المصالحة".

ي.ب/ ع.غ (آ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات