1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

وفاة الناشط والشاعر الأميريكي المثير للجدل أميري بركة

توفي الناشط والفيلسوف والأديب الأميركي أميري بركة عن سن يناهز 79عاما. وارتبط اسمه بالمسلمين واليهود وحركة تحرر الأميركيين الأفارقة. وعاش بركة حياة مليئة بالأحداث المثيرة والجدل، كما طرد من الجيش بعد اتهامه بالشيوعية.

توفي الخميس (09 يناير/ كانون الثاني 2014) الكاتب المسرحي والشاعر والناشط الإفريقي - الأميركي المثير للجدل أميري بركة عن سن يناهز79 عاما. وكان بركة قد نقل منذ الشهر الماضي إلى مركز بيت إسرائيل الطبي في مسقط رأسه نوارك بولاية نيوجيرسي الأميركية وبقي فيه حتى مات وسط أهله، حسب ما أوردت وكالة رويترز للأنباء. وولد لو روي جونز (فيما بعد أميري بركة) في نفس البلدة التي توفي فيها في السابع من أكتوبر/ تشرين أول 1934. والتحق بركة بالجامعة لكنه لم يكمل دراسته والتحق بالجيش الأميركي وطرد منه بعدما اتهم بأنه شيوعي.

وكان أميري واحداً من أكبر المثقفين في حركة تحرر الأميركيين من أصل إفريقي "أفروأميركان" في فترة الستينات والسبعينات. وإضافة إلى القصائد الشعرية كتب أميري بركة القصة القصيرة والرواية والمسرحيات والمقالات النقدية وأوبرا الجاز.

ويعد كتابه "الناس الزرق" الصادر عام 1963 أول كتاب تاريخ كبير لموسيقى الزنوج ألفه شخص أميركيي إفريقي. وبعد مقتل مالكوم إكس في عام 1965 تحول اسمه إلى الإمام أمير بركة، ثم غيره فيما بعد إلى أميري بركة. وقد أنشأ مع آخرين حركة الفنانين السود في أميركا.

ويذكر أن بركة كان قد أثار جدلا واسعا في أميركا بقصيدة كتبها بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001، واتهم لأجلها بمعاداة السامية.

ص.ش/ ع.ش (رويترز، أ ب)