1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وضع المعارض الروسي اليكسي نافالني رهن الإقامة الجبرية

وضعت محكمة روسية زعيم المعارضة اليكسي نافالني رهن الإقامة الجبرية شهرين على الأقل ومنعته من استخدام الإنترنت أو التحدث إلى وسائل الإعلام، فيما اعتبر الأخير أن الهدف من الحكم هو إسكاته.

أمرت محكمة في موسكو الجمعة (28 شباط/ فبراير 2014) بوضع المعارض الروسي المعروف اليكسي نافالني قيد الإقامة الجبرية في سياق تحقيق بتهمة اختلاس أموال من العلامة التجارية الفرنسية لمستحضرات التجميل ايف روشيه. وأوضحت المتحدثة باسم المعارض انا فيدوتا عبر موقع تويتر أن هذا الإجراء سيطبق حتى 28 نيسان/ أبريل وأنه لن يحق للمعارض أن يتكلم سوى مع عائلته ولم يعد يحق له استخدام الهاتف أو الإنترنت.

من جانبه ندد نافالني بالحكم ووصفه بأنه لا أساس له وأن الهدف منه هو إسكاته. ونافالني الذي أصبح أحد المعارضين البارزين للرئيس فلاديمير بوتين، محام ومدون نافذ اكتسب شهرة بكشفه على الإنترنت قضايا فساد تورط فيها مسؤولون روس كبار.

وفي قضية ايف روشيه يشتبه بأنه قام مع شقيقه اوليغ باختلاس 26 مليون روبل (590 ألف يورو) تعود إلى الفرع الروسي للشركة الفرنسية، وأكثر من أربعة ملايين روبل (90 الف يورو) تعود إلى شركة أخرى.

واتهم الإخوان أيضاً بتبييض 21 مليون روبل (480 ألف يورو) وقد يحكم عليهما بالسجن عشرة أعوام. ونافالني موقوف حالياً لمشاركته في تظاهرة غير مرخصة ووضع تحت المراقبة القضائية في كانون الأول/ ديسمبر 2012 في إطار هذه القضية.

ع.غ/ أ.ح (رويترز، آ ف ب)

مواضيع ذات صلة