وزير عراقي سابق يصف استعادة خط أنابيب من السعودية ″ضروري″ | أخبار | DW | 10.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير عراقي سابق يصف استعادة خط أنابيب من السعودية "ضروري"

طرح وزير النفط العراقي السابق إبراهيم بحر العلوم استعادة خط الأنابيب العراقي المصادر من قبل السعودية كـ"ضرورة"، يمكن تطبيقها في ظل التقارب الحالي بين البلدين، كما نقلت عنه صحيفة الحياة اللندنية.

 Irak Saudi Arabien Energie Öl OPEC (Getty Images/AFP/S. Arar)

صورة من الآرشيف لوزيري النفط العراقي والسعودي

نقلت صحيفة الحياة المملوكة للرياض اليوم الخميس (10 أغسطس/ آب 2017)، عن إبراهيم بحر العلوم وزير النفط العراقي السابق قوله إنه من الضروري استعادة خط أنابيب قديم كان يستخدم لتصدير النفط العراقي عبر الأراضي السعودية.

وقال بحر العلوم، وهو نائب في البرلمان حاليا "سبق وناقشتُ هذا الموضوع مع الجانب السعودي"، مضيفا أنه يتوقع أن يكون هناك "تجاوب إيجابي من قبل المملكة بهذا الصدد كون الأجواء السياسية مناسبة وهناك تقارب كبير بين الحكومتين" وهما منتجين كبيرين للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

من جانبه، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الخميس إن المباحثات مع وزير النفط العراقي أكدت على ضرورة تعزيز مستوى الالتزام بالاتفاق الذي تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لتقليص إمدادات الخام. وقال الفالح في بيان إن المباحثات "خرجت باتفاق في الرؤى بين البلدين يرمي إلى ضمان استقرار أسواق النفط العالمية وتعزيز المكاسب التي تحققت فيها في الفترة الأخيرة.

وجاء في البيان "أكدت المباحثات على ضرورة تكثيف المساعي لحث جميع الأطراف على تعزيز التزامهم باتفاقية خفض الإنتاج، للمحافظة على توازن أسواق الطاقة العالمية". وقال الفالح إن العلاقات الاقتصادية بين البلدين ستشهد "نشاطا أكثر وتعاونا أكبر في مجال التبادل التجاري بين المملكة والعراق، وكذلك في مجال فتح الاستثمارات المشتركة للشركات ولرجال الأعمال بين البلدين".

وذكر البيان الذي أصدرته وزارة الطاقة أن وزير النفط العراقي جبار لعيبي التقى بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته للمملكة التي بدأت يوم الثلاثاء.

وصادرت السعودية خط الأنابيب في عام 2001 كتعويض عن الديون المستحقة على بغداد. واستخدمت المملكة خط الأنابيب العراقي عبر الأراضي السعودية لنقل الغاز إلى محطات الكهرباء في غرب البلاد لسنوات قبل أن تختبر فتحه في عام 2012 بما يمنح الرياض مجالا لتصدير المزيد من نفطها إذا حاولت إيران إغلاق مضيق هرمز.

و.ب/ح.ع.ح (رويترز)

 

مختارات