1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير دفاع إسرائيل يعتذر لكيري عن السخرية بمساعيه من أجل السلام

انتقدت الولايات المتحدة إسرائيل بسبب تصريحات منسوبة لوزير دفاعها وصف فيها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأنه يتعامل مع محادثات السلام كأنه المخلص المنتظر. وفي وقت لاحق قدم وزير الدفاع الإسرائيلي اعتذارا لكيري.

وصفت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الثلاثاء (14 يناير/ كانون الثاني 2914) تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، التي انتقد فيها الخطة الأمنية التي اقترحها وزير الخارجية الأميركية جون كيري، بـ"المهينة وغير اللائقة". وقالت المتحدثة باسم الخارجية جنيفر بساكي للصحافيين، عقب زيارة كيري للفاتيكان، إن "تصريحات وزير الدفاع، إن كانت دقيقة، تعتبر مهينة وغير لائقة خاصة بالنظر إلى كل ما تبذله الولايات المتحدة لدعم احتياجات إسرائيل الأمنية".

وشن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون هجوما لاذعا على وزير الخارجية الأميركي جون كيري وانتقد بشدة خطته للسلام، وذلك في محادثات خاصة نقلتها صحيفة يديعوت أحرونوت الثلاثاء. ونقل المراسل الدبلوماسي شيمون شيفير عن يعالون قوله في محادثات أجراها مع مسؤولين إسرائيليين وأميركيين: "لا يوجد مفاوضات مع الفلسطينيين. الأميركيون يجرون المفاوضات معنا وفي ذات الوقت يجرون مفاوضات مع الفلسطينيين".

وأضاف الوزير الذي يعتبر متشددا والعضو في حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو "حتى الآن، نحن الجانب الوحيد الذي قام بتقديم أي شيء-إطلاق سراح الأسرى- بينما لم يقدم الفلسطينيون شيئا". وأردف يعالون قائلا: "الخطة الأميركية للترتيبات الأمنية التي عرضت علينا ... لا تقدم لا الأمن ولا السلام". ونقل عنه القول إن "الخطة لا تستحق الورق الذي كتبت عليه".

وأكد وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز أنه "موافق على محتوى" تصريحات يعالون ولكنه أشار إلى أنه كان يتوجب عليه تجنب "الإهانات الشخصية". وفي المقابل، انتقدت وزيرة العدل تسيبي ليفني المسؤولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين تصريحات يعالون قائلة: "نستطيع معارضة المفاوضات بأسلوب مسؤول دون المساس بالعلاقات مع أفضل صديق لنا".

وهاجم يعالون بشكل مباشر وشخصي كيري، الذي دفع الجانبين إلى العودة إلى مفاوضات السلام في تموز/ يوليو الماضي. وقال إن الأمر الوحيد القادر على حل الوضع هو في حال "منح جون كيري جائزة نوبل ليتركنا بسلام". وأكد يعالون أن "وزير الخارجية جون كيري - الذي وصل هنا مصمما ويتصرف انطلاقا من هوس في غير محله وحماسة تبشيرية - لا يستطيع أن يعلمني أي شيء عن النزاع مع الفلسطينيين".

يعالون يعتذر لكيري

وفي وقت لاحق قدم وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون اعتذارا إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري على الانتقادات الشخصية الجارحة التي وجهها إليه والتي اعتبرتها واشنطن "مهينة". وأكد يعالون في بيان انه "لم تكن لديه أي نية لإهانة وزير الخارجية وأنه يقدم إليه اعتذارا إذا كانت قد مسته التصريحات التي نسبت إلى وزير الدفاع".

وأطلق مسؤولون إسرائيليون بدون الكشف عن أسمائهم سلسلة انتقادات لاذعة للوزير الأميركي. ونقلت صحيفة إسرائيل هايوم، المؤيدة للحكومة الأسبوع الماضي، عن مسؤول حكومي مشارك في المفاوضات بان وزير الخارجية الأميركية لا يعرف الخرائط التي قدمت إليه وهو غير ملم بالملف.

ولم يتمكن كيري الذي نجح في إعادة إطلاق المفاوضات الإسرائيلية-الفلسطينية في تموز/ يوليو 2013 بعد انقطاع دام ثلاث سنوات، خلال زيارته العاشرة للمنطقة منذ آذار/مارس 2013 من إقناع الجانبين بقبول خطته للسلام.

ي ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة