وزير داخلية ألمانيا يدعو لتعيين مفوض حكومي لشؤون معاداة السامية | أخبار | DW | 17.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير داخلية ألمانيا يدعو لتعيين مفوض حكومي لشؤون معاداة السامية

قال وزير داخلية ألمانيا إن على بلاده تعيين مفوض لملف معاداة السامية لمكافحة خطاب الكراهية المتنامي ضد اليهود وإسرائيل في صفوف اليمين المتطرف المحلي والمهاجرين الوافدين. ودعا وزير العدل بتدريس المحرقة بمناهج الاندماج.

دعا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير لتعيين مفوض حكومي لشؤون معاداة السامية بعد الاحتجاجات المعادية للسامية، التي شهدتها العاصمة الألمانية برلين. وقال في تصريحات خاصة لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد (17 ديسمبر 2017): " أرى أنه من الصائب تعيين مفوض لمعاداة السامية ليس فقط بسبب الأحداث الأخيرة".

Deutschland Pilotprojekt Sicherheitsbahnhof Berlin-Südkreuz Thomas de Maiziere (picture-alliance/dpa/M. Schreiber)

توماس دي مزيير وزير داخلية الألماني

وأشار إلى أن لجنة الخبراء المستقلة لدى وزارة الداخلية أوصت بذلك، وقال: "أي جريمة بدافع معاد للسامية تعد عارا لبلدنا". وأضاف الوزير الألماني أن الأمر يتعلق أيضا بزيادة ملاحظات مهينة ونكات غير لائقة وسلوك تمييزي ضد مواطنين يهود، وقال: "ليس مسموحا مطلقا أن تنتشر معاداة اليهود في ألمانيا مجددا".

وتابع قائلا: "لا يمكننا التهاون إذا تم إحراق أعلام دولة علنا. إنه التدمير الرمزي لحق دولة في الوجود. لابد من التدخل الشرطي هنا إن أمكن".

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية اليوم إنه لابد أنه من مهمة الحكومة الجديدة أن تبت في المكان الذي سيتم فيه تعيين مفوض شؤون معاداة السامية داخل الحكومة الاتحادية على وجه التحديد. يذكر أن المظاهرات، التي نظمها عرب في ألمانيا احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل شهدت حرق أعلام إسرائيلية، وتردد فيها شعارات معادية للسامية.

من جهته طالب وزير العدل هايكو ماس بتضمين مناهج الاندماج التي يتلقاها طالبو اللجوء والمهاجرون العبر المستفادة من المحرقة (النازية).

 ومن جانبها أعربت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين عن استيائها من الاحتجاجات المعادية للسامية من جانب مجموعات عربية في العاصمة الألمانية.

وقالت فون دير لاين في تصريحات خاصة لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية: "أرى أنه أمر لا يطاق أن تحترق أعلام إسرائيلية في ألمانيا"، مؤكدة على موقف الحكومة الاتحادية تجاه الأزمة الفلسطينية، وقالت: "ألمانيا لن تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مؤكدة بقولها: "إننا نسعى لحل الدولتين لأجل إسرائيل وفلسطين. ولا يحدث ذلك إلا عن طريق مفاوضات سوف تصبح صعبة للغاية أيضا".

م.أ.م/ ص.ش.(د ب أ، أ ف ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة