1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

وزير خارجية ألمانيا يعلن عن اتفاق دولي لتشديد العقوبات على طهران

في خطوة لم تكن متوقعة أعلن وزير الخارجية الألماني شتاينماير اتفاق وزراء خارجية الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا على مشروع قرار يهدف إلى تشديد العقوبات الدولية على إيران يهدف منعها من امتلاك سلاح نووي.

default

الدول الست الكبرى تقترب من الإتفاق على تشديد العقوبات على طهرن

أعلن وزير الخارجية الألماني خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا بأن هذه الدول اتفقت اليوم الثلاثاء (22 يناير/كانون الثاني) على مضمون مسودة قرار جديد يقضي بفرض عقوبات إضافية على إيران تتعلق ببرنامجها النووي المثير للخلاف. وسيتم عرض القرار على مجلس الأمن الدولي بغية التصويت عليه. وفي هذا الصدد قال الوزير الألماني في مؤتمر صحفي: " لقد اتفقنا اليوم على مضمون هذا القرار الجديد" مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه سيتم إجراء مفاوضات مفصلة في الأسابيع المقبلة بهذا الخصوص. ولم يتم الكشف عن تفاصيل بخصوص مشروع القرار، حيث من المقرر أن يواصل الوزراء محادثاتهم حتى ساعة متأخرة من الليل وسط توقعات أن تتفق الأطراف المشاركة في الاجتماع على فرض عقوبات أكثر صرامة بحق طهران.

Henker bei der Vorbereitung einer öffentlichen Hinrichtungen im Iran

مظاهرات في برلين ضد نظام الملالي في إيران

تجدر الإشارة إلى أن الدول الغربية تشتبه في أن إيران تسعى سرا لإنتاج قنبلة ذرية، في حين تصر الجمهورية الإسلامية على أن برنامجها النووي يهدف لتوليد الطاقة بصورة سلمية.

تظاهرات معارضين إيرانيين في برلين

وتزامنا مع انعقاد اجتماع الدول الست الكبرى نظم نشطاء إيرانيون مظاهرات وسط العاصمة الألمانية برلين للاحتجاج على حكومة الجمهورية الإسلامية في طهران. وطالب متحدث باسم حوالي 100 متظاهر بفرض عقوبات على "نظام الملالي". كما رفع المتظاهرون الذين تجمعوا في ظل وجود مكثف للشرطة خارج مقر وزارة الخارجية الألمانية لافتات كُتب عليها "لا أسلحة نووية لنظام الملالي". ووقف أربعة متظاهرين يرتدون ملابس السجناء المخططة ووضعوا حبال حول رقابهم فوق منصة مؤقتة للاحتجاج على عمليات الإعدام التي تُنفذ على الملأ في إيران.

وحدة صف المجتمع الدولي

Berlin, Aussenministertreffen der Vetomächte

الخارجية الألماني برفقة وزيرة الخارجية الأمريكية كودوليزا رايس

وكان شتاينماير قد أعرب في وقت سابق اليوم عن ثقته في أن المجتمع الدولي سيُظهر وحدة الصف تجاه البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل. وفي تصريحات للقناة التلفزيونية الألمانية الأولى ARD وصف شتاينماير مشاركة وزيري خارجية الصين وروسيا يانج جيشي وسيرجي لافروف في اجتماع برلين بأنه "إشارة إيجابية". وقال في هذا السياق كذلك "أثق بأننا سننتهي من اجتماعنا هذا المساء بالتوصل إلى نتائج توضح لإيران بأن "مخاوفنا لم تتبدد وأن وحدة صف المجتمع الدولي بما في ذلك روسيا والصين قائمة". وهو أمر لم تكن طهران تتوقعه حسب الوزير الذي ذكر في هذا السياق: "إن إيران كانت تأمل في أن تنقسم المجموعة السداسية باتخاذ روسيا والصين موقف استرضائي إزائها".

مختارات

مواضيع ذات صلة