1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

وزير النقل الألماني يزور العراق

دعا وزير النقل الألماني بيتر رامزاور من بغداد شركات بلده إلى المساهمة في إعادة أعمار البنية التحتية في العراق، متوقعا أن تتجاوز الاستثمارات الألمانية فيه 500 مليار يورو ( $700 مليار) في الأعوام القادمة.

قام وزير النقل والبناء والتطوير العمراني الألماني بيتر رامزاور بزيارة رسمية للعراق بصحبة مجموعة من رجال الأعمال الألمان وذلك لبحث عروض الاستثمار في العراق ولتسهيل دخول الشركات الألمانية إلى البلد والعمل فيه لإعادة تأهيل بنيته التحتية.

زيارة الوزير الألماني لقيت ترحيبا كبيرا من قبل المسؤولين العراقيين. والتقى الوزير خلال الزيارة بوزير النقل العراقي هادي العامري على هامش مؤتمر الأعمال والاستثمار العراقي – الألماني الذي عقد في فندق الرشيد في بغداد.
الوزير العامري أكد خلال اللقاء على "تعزيز آفاق التعاون بين البلدين وضرورة حل المشاكل وإذابة جميع المعوقات فيما يتعلق بشركة لوفتهانزا الألمانية". مضيفا: "إننا نعتقد بان الألمان يمكن أن يساهموا في عملية بناء سكك حديد العراق لما لديهم من شركات كبيرة ورصينة متخصصة في مجال النقل من خلال تفعيل دور الاستثمار في العراق لما له من أهمية كبيرة على واقع البنى التحتية العراقية".حضر اللقاء السفير الألماني في العراق السيدة بريتا فاكنز وعدد من المسؤولين العراقيين.

Thyssen Krupp Stahl-Werk

الخبرة الألمانية في الصناعة وفي البنية التحتية مشهود لها عالميا

استثمارات ألمانية في البنية التحتية العراقية

وزير النقل والبناء والتطوير العمراني الألماني دعا من جانبه الشركات الألمانية إلى زيادة استثماراتها في العراق وخاصة في البنية التحتية وعملية أعمار المدن.

الوزير رامزاور وفي لقاء مع صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية أشار إلى إن "الخبرة الألمانية مطلوبة ويشاد بها في بلدان العالم كما في العراق، لذا فقد قرر في سنة 2010 فتح مبادرة للتعاون الدولي في الوزارة تقوم على عاتقها تنظيم لقاءات بين الشركات الألمانية وبين حكومات وشركات الدول التي ترغب في التعاون مع الجانب الألماني". وهذه الزيارة تقع ضمن هذه المبادرة.

وأضاف رامزاور : " أتوقع أن يزداد مستوى التعاون الألماني العراقي ليصل 513 مليار يورو على المستوى البعيد، وخاصة في مجال بناء سكك الحديد وخطوط النقل وعملية صيانة سد الموصل".

أما الجانب العراقي وعلى لسان الوكيل الفني لوزارة النقل بنكين ريكاني، فقد أشار إلى إن العراق ينتظر انجاز كثير من المشاريع المهمة مع الجانب الألماني. مضيفا أن "هناك مشاريع إستراتيجية تعتبر من أولويات الوزارة للمرحلة القادمة، من أهمها مشروع بناء ميناء الفاو الكبير ومطار الفرات الأوسط وتطوير البنى التحتية لقطاع النقل من خلال تفعيل جانب الاستثمار مع كبرى الشركات العالمية". ".

المباحثات مع وزارة الأعمار والإسكان

الوزير الألماني بيتر رامزاور التقى أيضا إثناء زيارته لبغداد بالوكيل الأقدم لوزارة الأعمار والإسكان إستبرق إبراهيم الشوك، الذي أشار إلى ان العراق يحتاج إلى بناء 2 مليون وحدة سكنية والتي من الممكن أن تساهم بها الشركات الألمانية. و أوضح الشوك بأن المناقشات شملت أيضا إمكانية قيام المستثمرين الألمان في تنفيذ طريق المرور السريع رقم(2) الذي يربط العاصمة بغداد بالحدود التركية والحدود السورية شمالا لغرض إكمال القناة الجافة التي يمكن استخدامها لنقل البضائع من الخليج إلى البلاد العربية وأوربا.

من جانبه أكد وزير البناء والنقل وتطوير المدن الألماني اهتمام ورغبة الحكومة الألمانية في الدخول إلى السوق العراقية من خلال تبادل الخبرات ودعم وتشجيع الشركات الألمانية لتنفيذ مشاريع الأعمار والإسكان في العراق وزيادة تصدير المعدات والآليات والمعامل الإنتاجية التي تحتاجها عملية الأعمار في العراق.

Bundeskanzlerin Angela Merkel empfängt den Premierminister des Irak, Nouri Al-Maliki

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إثناء زيارته لألمانيا في سنة 2008

المنتدى الاقتصادي بين إقليم كردستان وألمانيا الاتحادية

بعد زيارة بغداد توجه وزير النقل والتطوير العمراني الألماني بيتر رامزاور إلى إقليم كردستان العراق ليرعى فعاليات المنتدى الاقتصادي بين الإقليم وبين ألمانيا الاتحادية في مدينة أربيل عاصمة الإقليم والذي شارك فيه ممثلين عن 50 شركة ألمانية ومسؤولين من حكومة إقليم كردستان العراق.

كاميران احمد وزير الأعمار في الإقليم قال في كلمته خلال افتتاح المنتدى الإقتصادي " إن أبواب إقليم كردستان مفتوحة بوجه الشركات الألمانية". فيما قال بيتر رامزاور وزير النقل الألماني في كلمته "إن الحكومة الألمانية مسرورة جداً باستقرار إقليم كردستان من الناحية الأمنية ويجب علينا أن نقوم معاً بصياغة المستقبل الاقتصادي لإقليم كردستان وان ألمانيا على استعداد للمشاركة في عملية الإعمار الجارية في إقليم".

من جانب أخر ناشد وزير النقل الألماني رامزاور، في لقاءه مع صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية، الشركات الألمانية بالالتزام بنصائح وزارة الخارجية الألمانية المتعلقة بالأمن في العراق وطالب الوزير الشركات الألمانية بعدم اتخاذ أية قرارات فردية لتقييم المخاطر في العراق منبها في الوقت نفسه على اختلاف مناطق العراق من ناحية استتباب الأمن فبعض المناطق فيه مستقرة جدا وأخرى متوترة.

ز.ا.ب/ م. أ (راينيشه بوست، د ب أ، وكالات)