1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الدفاع الأمريكي متفائل بتحسين العلاقات العسكرية مع مصر

بعد فترة من التوتر في عهد أوباما وبعد استقبال الرئيس الأمريكي لنظيره المصري في البيت الأبيض هذا الشهر، عبر وزير الدفاع الأمريكي عن تفاؤله بتحسن العلاقات العسكرية مع مصر. وكان أوباما جمّد المساعدات لمصر بعد الإطاحة بمرسي.

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، اليوم الخميس (20 نيسان/أبريل 2017) إنه متفائل بتحسين الروابط العسكرية مع مصر بعد محادثاته في القاهرة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك في أعقاب فترة من التوتر في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما. وتحرك الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هذا الشهر لإعادة ضبط علاقات الولايات المتحدة مع مصر بأن استضاف السيسي في محادثات بالبيت الأبيض وأعلن مساندته له خصوصاً في الحرب ضد الإسلاميين المتشددين.

وأبلغ ماتيس الصحفيين في تل أبيب "غادرت القاهرة ولدي ثقة تامة في السبل التي لدينا للارتقاء بعلاقتنا العسكرية التي مثلت أساساً وطيداً وظلت صلبة كل هذه السنين." وقال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية إن اجتماعات ماتيس مع السيسي ووزير الدفاع المصري، الفريق أول صدقي صبحي، ركزت على بناء الثقة بما يسمح بجعل الروابط العسكرية بين البلدين ِأكثر قوة.

والجدير ذكره أن إدارة ترامب كانت قد اقترحت تخفيضات كبيرة في المعونات الخارجية الأمريكية لكنها أشارت إلى أن مصر ستستمر في الحصول على مساعدات عسكرية سنوية بقيمة 1.3 مليار دولار.

ومن جانبها، قال بيان أصدرته الرئاسة المصرية إن القاهرة حريصة على "أن تشهد العلاقات الثنائية انطلاقة قوية في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة".

خ. س/ ي. ب (رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع