1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الدفاع الأمريكي: لا شك أن سوريا احتفظت بأسلحة كيماوية

أكد وزير الدفاع الأميركي خلال زيارة يقوم بها إلى إسرائيل أن النظام السوري احتفظ ببعض أسلحته الكيميائية، محذرا الرئيس الأسد من استخدامها. وعملية إجلاء مدنيين ومقاتلين من أربع بلدات محاصرة في سوريا تستأنف الجمعة.

شدد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس اليوم الجمعة (21 أبريل/ نيسان) على أن دمشق انتهكت الاتفاق حول التخلص من مخزونها من هذه الأسلحة الكيماوية، موضحا أن خلال زيارة يقوم بها إلى إسرائيل أنه "لا يوجد شك لدى المجتمع الدولي في أن سوريا احتفظت بأسلحة كيماوية في انتهاك لاتفاقها وتصريحها بأنها تخلصت منها كلها. لم يعد هناك أي شك". 

وعندما سئل إن كان الجيش السوري نقل طائراته المقاتلة إلى قاعدة روسية في اللاذقية قال ماتيس "لا شك في أنهم وزعوا طائراتهم... في الأيام الأخيرة". ورفض ماتيس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الإفصاح عن كمية الأسلحة الكيميائية التي تقدر واشنطن أن دمشق احتفظت بها.

وعلى صعيد متصل، قالت وسائل إعلام رسمية والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن إجلاء مدنيين ومقاتلين من أربع بلدات محاصرة في سوريا استؤنف اليوم الجمعة بعد تعليقه لمدة 48 ساعة. وقالت قناة الإخبارية السورية الرسمية إن خمس حافلات تحمل مقاتلين معارضين وأقاربهم من بلدتي مضايا والزبداني السنيتين والمحاصرتين من قبل قوات النظام، قد غادرت نقطة عبور خارج مدينة حلب حيث كانت تنتظر للتحرك إلى أراضٍ تسيطر عليها المعارضة. في المقابل وصلت عشر حافلات من بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين اللتين تحاصرهما المعارضة إلى مدينة حلب الواقعة تحت سيطرة قوات النظام، وفق ما أكده التلفزيون السوري الرسمي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تعليق الإجلاء لمدة 48 ساعة يرجع إلى مطالبة المعارضة بالإفراج عن 750 سجينا في إطار الاتفاق. وأكد المرصد استئناف عمليات الإجلاء صباح اليوم الجمعة بموجب الاتفاق لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت السلطات قد أفرجت عن المعتقلين.

ع.أ.ج / و ب (رويترز، أ ف ب)

مختارات