1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

وزير الدفاع الألماني يستهل جولته في المنطقة بتفقد قوات بلاده في لبنان

في مستهل جولته في المنطقة قام وزير الدفاع الألماني فرانس يوسيف يونج بتفقد الوحدة البحرية الألمانية العاملة في لبنان مؤكدا على تمديد فترة عملها هناك لعام آخر. جولة يونج سوف تشمل كل من الإمارات العربية والأردن وإسرائيل.

default

وزير الدفاع الألماني خلال زيارته لقوات البحرية الألمانية

أستهل وزير الدفاع الألماني فرانس يوسيف يونج جولته الحالية في المنطقة بزيارة قام بها أمس الاثنين إلى العاصمة اللبنانية بيروت، التقى خلالها بالمسؤولين اللبنانين اثناء تفقد القوة البحرية التابعة لبلاده والعاملة في إطار قوات الطوارئ الدولية (اليونيفل) في لبنان. وقال الوزير الألماني في مؤتمر صحافي عقده في القاعدة البحرية في بيروت:"إننا نحرز تقدما كبيرا في تدريب القوات البحرية اللبنانية على مراقبة الشواطئ". وتقضي مهمة القوة الألمانية بمراقبة المعابر البحرية والمياه الإقليمية، بالتنسيق مع القوى الأمنية اللبنانية، منعاً لحصول عمليات تهريب أسلحة.

تمديد مهمة القوات الألمانية في المنطقة

Libanon Deutschland Bundesmarine vor Beirut Verteidigungsminister Franz Josef Jung

قوات البحرية الألمانية أمام الساحل اللبناني

وفي إطار الحديث عن مهام القوات البحرية الألمانية في لبنان، كشف يونج عن أنه لم يتم اعتراض أي شحنة أسلحة مهربة عبر السفن والمراقبة الإلكترونية التي تقوم بها الرادارات، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن قوات بلاده وصلت إلى المرحلة النهائية في بناء بناء ست محطات رادار ستسمح للقوة البحرية اللبنانية بالقيام بعمليات المراقبة الأمنية. ورافق الوزير الألماني إلى القاعدة البحرية قائد الجيش العماد ميشال سليمان وقائد القوة البحرية الدولية في لبنان الأميرال كريستيان لوثر. كما حضر يونج مناورات بحرية مشتركة بين القوات الألمانية وجنود سلاح البحرية اللبناني.

وحسب وزارة الدفاع الألمانية، يوجد حوالي ألف جندي من سلاح البحرية الألماني قبالة الشواطئ اللبنانية، وقال المتحدث باسم قوة (اليونيفيل) الكومندان مالتي تراب بأن 13 سفينة، بينها ثمان ألمانية، تعمل على مدى ساعات اليوم قبالة الشواطئ اللبنانية. وتشير التقارير بأن كلفة المهمة الألمانية في لبنان ستبلغ حوالي 32 مليون يورو خلال عام 2007 و63 مليون يورو لعام 2008

يشار هنا إلى أن القوات البحرية الألمانية تتولى منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2006 قيادة القوة البحرية الدولية التابعة لـ (لليونيفيل)، ومن المنتظر أن تسلم راية القيادة لدولة أخرى تشارك في العملية البحرية في شباط/فبراير 2008. وكانت الحكومة الألمانية قد قررت تمديد مشاركة قواتها البحرية في لبنان حتى أيلول/سبتمبر 2008. الجدير بالذكر أن هذه العملية هي أول مشاركة لألمانيا في عمليات حفظ السلام في منطقة الشرق الأوسط منذ الحرب العالمية الثانية.

تدريب جنود عراقيين في الخارج

هذا وكان يونج قد وصل إلى بيروت في مستهل جولة في المنطقة تستغرق أسبوعا وتشمل كل من الإمارات العربية المتحدة والأردن وإسرائيل. ومن المقرر أن يصل إلى ابوظبي اليوم الثلاثاء لتوقيع اتفاق بين الإمارات والعراق وألمانيا، تتولى بموجبه ألمانيا تدريب جنود عراقيين خارج حدود العراق في عام 2008.

هذا وسيصل الوزير الألماني يوم غد الأربعاء إلى عمان لإجراء مباحثات مع المسؤولين الأردنيين، يتوجه بعدها إلى مدينة العقبة على البحر الأحمر ليلتقي أفراد الفرقاطة الألمانية "أوجسبورج" المشاركة في مهمة "الحرية الدائمة" التي تقودها الولايات المتحدة في إطار ما تسميه "الحرب على الإرهاب". وفي ختام جولته يقوم يونج بزيارة لإسرائيل تستمر يومين، حيث من المقرر أن يلتقي وزير الدفاع إيهود باراك في تل أبيب.

مختارات