1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الدفاع الألماني: مهمة الناتو في تركيا طبيعتها "دفاعية محضة"

قام وزير الدفاع الألماني، توماس ديميزير بأول زيارة لجنود الوحدة الألمانية المرابطة في جنوب شرق تركيا بالقرب من الحدود السورية. وأكد الوزير على الطبيعة الدفاعية لمهمة بلاده في إطار الحلف الأطلسي على الحدود التركية السورية

أكد توماس ديميزير، وزير الدفاع الألماني، على "الطبيعة الدفاعية المحضة" للمهمة التي يقوم بها حلف شمال الأطلسي "ناتو" لتأمين الحدود التركية مع سورية والتي تشارك فيها ألمانيا بوحدتي صواريخ باتريوت. تأكيد الوزير الألماني جاء أثناء زيارة له، هي الأولى من نوعها، اليوم السبت (23 شباط/فبراير 2013) لجنود بلاده المشاركين في هذه المهمة، رافقه خلالها نظيره التركي، عصمت يلماظ، ونظيرته الهولندية، ينينه هنيس بلاسشاريت. وقال دي ميزير على هامش زيارته إن المهمة غرضها الحيلولة دون قيام الجانب السوري بأي عمليات عسكرية ضد تركيا.

وأوضح الوزير الألماني أنه إذا خطرت لأي شخص في سورية "فكرة حمقاء فلن تتصدى له تركيا أو ألمانيا أو هولندا بل حلف الناتو جميعه" متعهدا أن تبقى قوات بلاده في هذه المهمة طالما كانت هناك حاجة إليها. يشار إلى أن مهمة القوات الألمانية بدأت قبل ستة أسابيع، حيث تم نشر بطاريات صواريخ "باتريوت" الدفاعية للتصدي لأي هجمات سورية محتملة على الأراضي التركية.

من جانبها طالبت المستشارة الألمانية، انغيلا ميركل، روسيا ببذل المزيد من الضغوط من أجل تنحية الرئيس السوري، بشار الأسد، عن الحكم. وقالت ميركل في كلمتها الأسبوعية المتلفزة عبر الانترنت اليوم السبت: "نحن دائما ما نتحدث مع روسيا عن ضرورة أن تبذل المزيد من الضغوط وضرورة التوصل إلى حل سياسي لتشكيل حكومة جديدة في سورية". وأضافت ميركل أنها قالت لروسيا إن الرئيس السوري أضاع فرصته. ورأت المستشارة الألمانية أن مما يثير الإحباط ألا يجتمع مجلس الأمن الدولي لبحث التطورات الأخيرة في سورية.

ح.ع.ح/ م. س (د.أ.ب/أ.ف.ب)