1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الدفاع الألماني لا يتوقع سقوطا سريعا لنظام الأسد

لا يتوقع وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزير أن يسقط الرئيس السوري بشار الأسد بسرعة مشيرا إلى أن الأمر قد يستغرق عدة أشهر أخرى، مبديا استعداد ألمانيا لمواجهة هجوم بالأسلحة الكيماوية، حسب قول الوزير الألماني.

 أدلى وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزير بتصريحات صحافية جاء فيها أنه يعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد سيتمكن من البقاء في سدة الحكم لفترة من الزمن لم يحددها. وقال الوزير دي ميزير "حسب تقديراتي الشخصية سيستغرق الأمر عدة أشهر أخرى". وأضاف الوزير في مقابلة مع صحيفة "أوسنابروكير تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم السبت (19 كانون الثاني/ يناير 2013) قائلا: "لكن و بالرغم من ذلك فإن الأسد لا يستطيع القضاء على المعارضة السورية بعد اليوم"، مشيرا إلى أن "لا مستقبل للرئيس الأسد في البلاد وأن نظامه سيفشل".

وبخصوص ترسانة نظام الأسد من الأسلحة الكيماوية قال وزير الدفاع الألماني دي ميزير إن الجيش الألماني جاهز بما يكفي لمواجهة هجمات بأسلحة نووية وبيولوجية وكيماوية. وأضاف "في حالة حدوث تصعيد من هذا النوع فأننا سنرسل مزيدا من الخبراء في مجال مكافحة الأسلحة غير التقليدية على وجه السرعة". وتابع ديميزير أن "منظومة صواريخ باتريوت الدفاعية ليست وسيلة للحماية ضد هجمات من هذا النوع".

يذكر أن تركيا طلبت من شركائها في حلف شمال الأطلسي تزويدها بمنظومة صواريخ باتريوت الدفاعية بعد أن تعرضت أراضيها عدة مرات لهجمات قذائف مدفعية برية وجوية من قبل الجانب السوري. ومن المقرر أن ينشر الجيش الألماني حوالي 350 جنديا في جنوب شرق الأناضول وعلى بعد 100 كم عن الحدود الشمالية لسوريا. وإلى جانب ألمانيا قررت كل من الولايات المتحدة وهولندا نشر صواريخ باتريوت على الأراضي التركية تحسبا لهجوم سوري محتمل.

ح.ع.ح/ أ.ح (د.ب.أ.ب)        

مواضيع ذات صلة