1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

وزير الداخلية الألماني يحذر من حدوث هجوم إرهابي بسلاح نووي

في أول تحذير رسمي من نوعه حذر وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شويبله من حدوث اعتداء إرهابي باستخدام سلاح نووي. شويبله لا يشكك بفرضية حدوث هذا السيناريو فقط، بل يذهب إلى اعتباره "مجرد مسألة وقت".

default

وزير الداخلية الألماني أمام تحدي مواجهة الإرهاب بطرق تتناسب مع قيم دولة القانون

قال وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شويبله في تصريح لصحيفة "فرانكفورتر ألجماينه زونتاجس تسايتونج" الصادرة اليوم إن "الكثير من الخبراء على قناعة الآن أن هذا الموضوع لم يعد يتعلق بإمكانية حدوثه وإنما بتوقيت تنفيذه".

وعلى الرغم من هذا التحذير الواضح ناشد الوزير الجميع التزام الهدوء في التعامل مع هذا الموقف وعدم السقوط في حالة من الهلع والبلبلة. كما أكد أن ألمانيا لا تزال مستهدفة من قبل الإرهابيين. لكنه أشار في الوقت نفسه إلى تحسن الوضع الأمني بعد اعتقال الخلية الألمانية الإسلامية "الإرهابية" قبل عشرة أيام.

وأعلن الوزير عن خطوت كبيرة لتحسين التقنية الامنية المستخدمة في مكافحة الارهاب وأضاف أن الاتحاد الاوروبي سيستثمر 4ر1 مليار يورو في مجال هذه الابحاث خلال السنوات السبع المقبلة وأن الحكومة الالمانية ستخصص خلال السنوات الثلاث المقبلة 123 مليون يورو في إطار إستراتجيتها لتطوير الوسائل الامنية لمكافحة الارهاب.

من ناحية أخرى أشار تقرير صحيفة "بيلد آم زونتاج" الصادرة اليوم إلى أن أحد الأشخاص الثلاثة المقبوض عليهم كان يخطط لتفجير نفسه في أحد الاهداف داخل ألمانيا، بينما كان زميليه سيشرعان في الهروب إلى باكستان في حال نجاح العملية الانتحارية. وفي الاطار نفسه ذكرت والدة الشاب الألماني "دانيل إس."، الذي اعتقلته السلطات ضمن المجموعة أنها أبلغت مباحث أمن الدولة بسبب تصرفات ابنها "المتطرفة" بعد فشلها في "إعادته إلى الطريق القويم" بسبب تأثره بآراء زملائه المتطرفين.

وزير الدفاع الألماني: "عند الضرورة سأصدر الأوامر بإسقاط طائرة مخطوفة"

Verteidigungsminister Franz Josef Jung in Zypern mit deutschen Soldaten

وزير الدفاع الألماني خلال زيارة للجنود الألمان

وفي تطور مواز صرح وزير الدفاع الالماني فرانز جوزيف يونج أنه قد يضطر إلى إصدار أوامر بتدمير طائرة مخطوفة بركابها في الجو في حال وجود مخاوف من استخدام تلك الطائرة في تنفيذ هجوم إرهابي.

وأكد الوزير في حديث لمجلة "فوكوس" الأسبوعية في عددها الذي يصدر غدا أنه سيلجأ إلى تلك الخطوة لحماية المواطنين على الرغم من عدم وجود سند قانوني حتى الان يسمح له بإصدار مثل هذا الامر.

واعترف الوزير أن موافقة المحكمة الدستورية على إسقاط طائرة ركاب مخطوفة في الجو ترتبط فقط بوجود إرهابي أو أكثر على متن الطائرة وتشترط عدم وجود ركاب أبرياء على متن الطائرة ولكن الوزير قال: "عند وجود خطر داهم أو تهديد للنظام الحر الديمقراطي فستسري قواعد أخرى".

وأشار الوزير إلى أن سلاح الجو الألماني سيسمح فقط للطيارين الموافقين على هذا الإجراء بتدمير طائرة ركاب مخطوفة. الجدير بالذكر أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في برلين، يرفض مطالب وزير الدفاع بتعديل نص القانون للسماح بتدمير طائرة ركاب مخطوفة في الجو في حال تمثيلها خطورة على أمن المواطنين الابرياء ومحاولة الخاطفين استخدام الطائرة في تنفيذ هجوم على غرار هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر.

مختارات