1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير إسرائيلي يصف محمود عباس بـ"الإرهابي الكبير"

شن وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينيت هجوما قويا على الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووصفه بأنه "إرهابي كبير". الوزير بيننيت ينتمي لحزب "البيت اليهودي" المتطرف.

قال وزير الاقتصاد الإسرائيلي اليوم الخميس (26 يونيو/ حزيران 2014) "على الذين يعتبرونه (محمود عباس) رئيسا معتدلا وصانع سلام أن ينظروا إلى الحقائق وليس الأقوال، لا إلى ما يقوله أبو مازن وإنما إلى ما يفعله". وأضاف للإذاعة الإسرائيلية "الرجل الذي يحوّل، شهرا بعد الآخر، عشرات الملايين من الشيكل إلى جيوب القتلة هو إرهابي كبير، إنه لم يغير أسلوبه".

وفي سياق متصل اعتقل الجيش الإسرائيلي ليل الأربعاء / الخميس عشرة فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة في إطار الحملة التي يشنها للعثور على ثلاثة شبان إسرائيليين فقدوا قبل نحو أسبوعين. وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن فلسطينيا يبلغ من العمر 44 عاما أصيب بجروح خطيرة بعد أن أطلق عليه جنود إسرائيليون النار أثناء محاولته الفرار. وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "تم نقله إلى مستشفى إسرائيلي للعلاج" مشيرة إلى أنه عضو في حركة حماس.

وبالإضافة إلى ذلك توفيت سيدة فلسطينية تبلغ من العمر 65 عاما في مخيم العروب للاجئين الفلسطينيين شمال الخليل "إثر إصابتها بأزمة قلبية" بعد اقتحام الجيش الإسرائيلي لبيتها وتوفيت بعد نقلها للمستشفى، بحسب المصادر الأمنية الفلسطينية.

وبذلك يرتفع عدد الفلسطينيين المعتقلين منذ بداية العملية إلى 381 فلسطينيا، أغلبهم من حركة حماس التي تتهمها إسرائيل بالوقوف وراء عملية الخطف. واختفى الشبان الثلاثة في 12 حزيران/ يونيو قرب غوش عتصيون حيث كانوا يستوقفون السيارات المارة لتوصيلهم مجانا إلى القدس. وقتل خمسة فلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي منذ بدء العملية قبل أسبوعين. ويقول الجيش إن عمليته تهدف إلى العثور على الإسرائيليين الثلاثة وتفكيك البنية التحتية لحركة حماس المتهمة بخطفهم.

ح.ز/ ف.ي (أ.ف.ب، د.ب.أ)